فلسطينيون غاضبون يقتحمون معبر رفح الحدودي بعد إغلاق مصري مفاجئ | أخبار | DW | 04.06.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

فلسطينيون غاضبون يقتحمون معبر رفح الحدودي بعد إغلاق مصري مفاجئ

قام المئات من الفلسطينيين باقتحام معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر، في محاولة للعبور إلى الأراضي المصرية، بعد أن أغلقت السلطات المصرية المعبر بشكل مفاجئ. لكن مسؤولين أكدوا أن المعبر تم فتحه مجدداً.

إغلاق المعبر الحدودي جاء مفاجئاً وبدون إعلام الطرف الفلسطيني

إغلاق المعبر الحدودي جاء مفاجئاً وبدون إعلام الطرف الفلسطيني

قام المئات من الفلسطينيين باقتحام معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر، في محاولة للعبور إلى الأراضي المصرية، بعد أن أغلقت السلطات المصرية المعبر بشكل مفاجئ. لكن مسؤولين مصريين أكدوا أن المعبر تم فتحه مجدداً.

قال مسؤولون من حركة حماس الفلسطينية التي تسيطر على قطاع غزة لوكالة رويترز إن مصر أغلقت معبرها الحدودي مع قطاع غزة اليوم (السبت 4 يونيو/ حزيران) لأول مرة منذ إعادة فتحه بشكل دائم الشهر الماضي، وإن فلسطينيين غاضبين اقتحموا البوابات احتجاجاً.

وذكر مسؤولون حدوديون فلسطينيون أن ثلاث حافلات تقل 180 راكباً انتظرت لساعات لعبور الحدود عند رفح، وأن بعض المنتظرين لجئوا إلى فتح البوابة عنوة. وأضاف المسؤولون أنه " لم يتم إبلاغنا بأي سبب للإغلاق. الركاب غاضبون".

وأشار مصدر أمني مصري إلى أن معبر رفح، البوابة الوحيدة لقطاع غزة الغير واقعة تحت سيطرة إسرائيل، أغلق لأعمال الصيانة والترميم وقد يعاد فتحه بحلول غد الأحد. وكانت مصر أعادت فتح المعبر بشكل دائم في 28 مايو/ أيار في خطوة خففت الأوضاع في قطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل، قائلة إنها تريد ضمان ألا تهرب حماس أسلحة للقطاع.

وفي وقت لاحق أعلن مصدر أمني فلسطيني أن السلطات المصرية أعادت فتح المعبر الحدودي. وتسمح السلطات المصرية فقط للفلسطينيين دون سن الثامنة عشر وفوق سن الأربعين، إضافة إلى كافة النساء والمرضى والطلبة الذين يدرسون في الجامعات المصرية، بدخول المعبر دون الحصول على تأشيرة دخول أن تنسيق مسبق.

(ي.أ/ د ب أ/ رويترز)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة