فقط الولايات المتحدة وسوريا خارج اتفاقية باريس للمناخ | أخبار | DW | 24.10.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فقط الولايات المتحدة وسوريا خارج اتفاقية باريس للمناخ

بعد توقيع نيكارغوا على اتفاقية باريس بشأن المناخ الليلة الماضية، أصبحت الولايات المتحدة وسوريا الدولتين الوحيدتين اللتين لم تنضما إلى هذه المعاهدة الدولية الخاصة بحماية المناخ.

صادقت نيكاراغوا أخيرا على اتفاق باريس بشأن المناخ، وفقا لما أكده نائب رئيس البلاد، لتصبح بذلك الولايات المتحدة وسوريا البلدين الوحيدين اللذين لم يدعما هذه المعاهدة الدولية. وقال نائب رئيس نيكاراغوا، روزاريو موريللو، إن الرئيس دانيال أورتيغا وقع على الاتفاق.

وفي رسالة مشتركة إلى الأمم المتحدة نشرتها صحيفة "إل 19" في نيكاراغوا، قال موريللو وأورتيغا إنه على الرغم من أن اتفاق باريس للمناخ "ليس مثاليا"، فإنه "الأداة الوحيدة" لمنع التلوث الذي يسمم كوكبنا.

وتضع وثيقة اتفاق باريس، التي أقرتها 200 دولة خلال مؤتمر في باريس في كانون أول/ديسمبر الماضي، خطة تقع في 31 صفحة للحد من متوسط درجة الحرارة العالمية بمقدار درجتين مئويتين، والحد من انبعاث الغازات الدفيئة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في أول حزيران/يونيو انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية. لكنه ترك الباب مفتوحا أمام مفاوضات من أجل اتفاق "أفضل للشركات والعمال الأمريكيين".

ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات