فقدان الاتصال مع نحو ألف أوروبي بعد زلزال نيبال | أخبار | DW | 01.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

فقدان الاتصال مع نحو ألف أوروبي بعد زلزال نيبال

مسؤولة في الاتحاد الأوروبي بنيبال تعلن عن وجود نحو ألف أوروبي ما يزالوا ضمن عداد المفقودين في أعقاب الزلزال المدمر الذي ضرب النيبال، في ما تم تأكيد مقتل 12 مواطناً أوروبياً جراء الزلزال.

قالت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في نيبال الجمعة (الأول من مايو/ أيار 2015) إن ألف مواطن من دول الاتحاد في عداد المفقودين بعد نحو أسبوع من كارثة الزلزال المدمر، في ما تأكد مقتل 12 أوروبياً.

وعن المفقودين، قالت السفيرة رينسي تيرينك للصحفيين: "لا نعرف أين هم أو أين يمكن أن يكونوا"، وأضافت أن معظم المفقودين كانوا في رحلات سياحية بمنطقتي لانجتانج ولوكلا. ولانجتانج منطقة رحلات الى الشمال من العاصمة النيبالية كاتمندو تعرضت لانهيارات جليدية وانزلاقات طينية ضخمة جراء الزلزال.

وضرب زلزال عنيف البلاد يوم السبت الماضي، ما أسفر عن سقوط أكثر من 6000 قتيل. ونيبال مقصد لهواة تسلق الجبال والرحلات، بسبب وقوع سلسلة جبال الهيمالايا الشهيرة فيها. ويجد الدبلوماسيون صعوبة في تعقب أثر المفقودين، لأن كثيراً من السياح لا يسجلون أسماءهم لدى سفاراتهم عند وصولهم إلى نيبال.

ي.أ/ ح.ز (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة