فصل طبيب من العمل أثناء قيامه بعملية جراحية في ألمانيا | عالم المنوعات | DW | 20.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

فصل طبيب من العمل أثناء قيامه بعملية جراحية في ألمانيا

في الوقت الذي فصل فيه مستشفى ألماني دكتوراً من العمل أثناء عملية جراحية حساسة، انتقد محامي الدكتور الجراح محمد معروف تصرف المستشفى وأكد توجهه للقضاء قريبا. فيما دخلت السفارة القطرية على الخط. فما هي تفاصيل هذه القصة؟

Organspende (picture-alliance/dpa/J-P Kasper)

صورة رمزية.

لم يكن الثامن من شهر يوليو/تموز 2019 يوماً عادياً في حياة الدكتور الجراح محمد معروف. فبعدما بدأ الخطوات الأولى من أجل القيام بعملية جراحية في دماغ مريضه، غادر الطبيب المشهور محمد معروف غرفة العمليات ولم يعد لها أبداً.

أما عن سبب هذه المغادرة الفجائية، فقد أورد موقع صحيفة "بيلد" الألمانية اليوم الجمعة ( 20 أيلول/سبتمبر 2019)، أن مستشفى في مدينة كولونيا، والتي تقع في ولاية شمال الراين ويستفاليا، فصلت الدكتور الجراح محمد معروف من العمل أثناء قيامه بعملية جراحية في دماغ مريض من جنسية قطرية.

ولفت نفس المصدر أن العملية تم إيقافها بالكامل، وخضع المريض القطري إلى عملية آخرى بعد يومين على يد طبيب آخر في مدينة كولونيا الألمانية.

وأوضح موقع "wdr" أن سبب الفصل الفوري للدكتور محمد معروف من العمل، هو سماح هذا الأخير لطالب طب بالتعاون معه في عملية سابقة. فيما وصف محامي الدكتور معروف هذا الأمر بأنه مثير للسخرية. وأضاف المحامي رولف بيتمان بأن الطالب ساعد في العناية بجروح المريض، وهو ما يعد أمراً عادياً، على حد وصف المحامي.

المستشفى يوضح

في المقابل، أكدت متحدثة باسم مستشفى "ميرهايم" في كولونيا خبر فصل الدكتور الجراح محمد معروف من العمل. وقالت في هذا الصدد: "كانت هناك أسباب خطيرة لدرجة أن هذا القرار كان لابد منه، وذلك كجزء من مسؤولية إدارة المستشفى تجاه المرضى"، وأضافت أنه تم استدعاء الطبيب وطلب منه تأجيل القيام بالعملية الجراحية.

المحامي يرد

وقال رولف بيتمان محامي الدكتور الجراح محمد معروف إنه أمر "فاضح" أن البروفيسور هورست كيردورف ( مدير مستشفيات مدينة كولونيا) لم يدع موكلي يواصل إجراء العملية، وأضاف في حديث خص به صحيفة "إكسبريس" الألمانية أن موكله "طبيب محترم ومسؤول عن مرضاه. لقد منعه البروفيسور كيردورف من القيام بعمله بسبب الفصل الفوري من العمل". وأردف أن موكله سيتجه للقضاء قريباً بسبب قضية طرده الفوري من العمل.

قطر تدخل على الخط

وأفاد موقع "wdr" أن سفارة قطر، كانت ترسل في الماضي مراراً وتكراراً المرضى إلى مستشفى "ميرهايم"، ونقل الموقع عن المحامي رولف بيتمان قوله إن السفارة الآن تريد معلومات حول سبب إنهاء العملية الجراحية للمريض (60 عاماً) الذي يحمل الجنسية القطرية. وأردف الموقع أن هذه العملية تكلف ما بين 80 إلى 100 ألف يورو.

ر.م/ ز.أ.ب

مختارات