فصل الخريف - موسم التمارض في ألمانيا | ثقافة ومجتمع | DW | 15.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

فصل الخريف - موسم التمارض في ألمانيا

خمسة بالمائة من الألمان، أي ما يعادل 1,7 مليون إنسان يخططون لإجازة مرضية أثناء فصل الخريف الجاري، رغم تمتعهم حاليا بصحة جيدة. جاء ذلك في استطلاع للرأي أجرته مؤسسة تي. أن. أس ـ ايمنيد لصالح معهد الأبحاث سيتيما وويب ميل.

default

اكثر من 1،7 مليون موظف وعامل يقدم إجازة مرضية مصدقة من طبيبه الخاص.

يخطط حوالي 5% من الألمان العاملين في وظائف ثابتة لإجازة مرضية خلال الخريف الجاري، رغم تمتعهم حاليا بصحة جيدة ولا توجد لديهم مؤشرات تدل على حالة مرضية قد تتطور لاحقا. وتعادل هذه النسبة حوالي مليون وسبعمائة ألف إنسان في عموم ألمانيا وفق ما جاء في استطلاع للرأي أجرته مؤسسة تي. أن. أس ايمنيد لصالح معهد للدراسات النفسية والاجتماعية في هامبورغ.

واظهر الاستطلاع أن الكثير ممن جرى استطلاع آرائهم يرغبون استغلال فترة حلول الظلام المبكر بسبب قصر النهار أو لأسباب نفسية أو لوجود أزمات في العمل للاستفادة من إجازات مرضية. وكشف اثنان بالمائة منهم أنهم يرغبون في أخذ إجازة مرضية لمدة ثلاثة أيام. وتعادل هذه النسبة عدد 684 ألف إنسان في عموم المجتمع ممن تتجاوز أعمارهم الرابعة عشرة. فيما أعلن 2 % أيضا أنهم سيتمارضون في نهاية فصل الخريف أو في فصل الشتاء لمدة أسبوع واحد على الأقل.

كما كشف الاستطلاع أن حوالي 342 ألف إنسان، ممن تتراوح أعمارهم مابين 40 و49 عاما سيطلبون إجازة مرضية لمدة ثلاثة أسابيع. وعن أسباب الإجازات المرضية المرتقبة ادعى الكثيرون أن غيابهم عن العمل أثناء فترة الظلام المبكر سوف لن يكون مكشوفا. فيما قال آخرون إنهم بهذه الوسيلة يتجنبون بعض المشاكل في الشركة أو يعتقدون أنهم يصابون في فصل الظلام بنوبة كآبة لا ترتبط بظروف العمل.

"نتائج محزنة"

Fußgängerzone in Berlin

من يخطط لإجازة مرضية في الخريف في فصل الصيف

وذكر البعض ممن شملهم الاستطلاع أنهم يرغبون في إزعاج أرباب العمل بإجازة مرضية في فصل الخريف أو الشتاء. في هذا السياق قال رئيس حملة الاستطلاع الباحث النفساني بيرند كيلمان " إنها نتائج محزنة للغاية، حيث تكشف الدراسة من جانب عن عدم ارتياح الموظفين في عملهم، ومن جانب آخر يظهر ضعف الالتزام الأخلاقي لعدد غير قليل من العاملين والموظفين". ويضيف كيلمان " أن الأمر السيئ في هذا السياق هو أن الكثير من العاملين الثابتين يتجنبون مشاكل العمل من خلال الغياب بسبب التمارض.

واظهر الاستطلاع أيضا تفاوتا ما بين شرق البلاد وغربها. ففي حين يتمارض في شرق البلاد عدد اكبر من العاملين في فصل الخريف عما هو عليه في غربها. ففي ولايات ألمانيا الشرقية اظهر الاستطلاع أن حوالي 7% من العاملين يتعمدون الحصول على الإجازة المرضية مقابل 4% في غرب البلاد. كما تتفاوت هذه النسبة بتفاوت المستوى التعليمي للعاملين. فخريجو الدراسة الابتدائية مع التكوين المهني يتمارضون أكثر من الأكاديميين.

حسن ع. حسين

مراجعة: يوسف بوفيجلين

مختارات

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015