فصائل معارضة تمهل قوات الأسد 48 ساعة لوقف هجوم قرب دمشق | أخبار | DW | 22.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فصائل معارضة تمهل قوات الأسد 48 ساعة لوقف هجوم قرب دمشق

أمهلت فصائل المعارضة الرئيسية في سوريا اليوم الأحد في بيان تداوله ناشطون قوات الجيش السوري وحليفه حزب الله اللبناني 48 ساعة لوقف هجومها على مناطق قرب دمشق، لإنقاذ ما تبقى من وقف إطلاق النار المترنح.

Syrien paramilitärisches Training nahe Damaskus

صورة من الأرشيف

أعلنت فصائل مقاتلة بينها "جيش الاسلام" و"فيلق الشام"، منح الأطراف الراعية للهدنة المعمول بها في سوريا منذ نهاية شباط/فبراير، أي واشنطن وموسكو، مهلة 48 ساعة لالزام قوات النظام على وقف هجومها على مناطق عدة قرب دمشق.

وأمهل 39 فصيلا مقاتلا في بيان تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الأحد (22 أيار/ مايو 2016) "الأطراف الراعية لاتفاق وقف الأعمال العدائية مدة 48 ساعة لانقاذ ما تبقى من هذا الاتفاق والزام نظام الأسد المجرم وحلفائه بالوقف الكامل والفوري للهجمة الوحشية التي يقوم بها على مدينة داريا ومناطق الغوطة الشرقية".

وأشار البيان إلى أن العملية العسكرية الكبيرة الجارية منذ يومين ينفذها الجيش السوري ومقاتلو حزب الله اللبناني الذين استولوا على منطقة واسعة جنوب شرقي العاصمة يوم الخميس.

وتعرضت مدينة داريا التي تسيطر عليها المعارضة وتبعد بضعة كيلومترات عن قصر الرئيس بشار الأسد للقصف للمرة الأولى منذ بدء سريان اتفاق وقف العمليات القتالية في نهاية فبراير شباط.

م.س/ أ.ح ( أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان