فشل الوسيط الخليجي مجددا ولا توقيع على اتفاق نقل السلطة في اليمن | أخبار | DW | 18.05.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فشل الوسيط الخليجي مجددا ولا توقيع على اتفاق نقل السلطة في اليمن

غادر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني صنعاء دون التوصل لتوقيع اتفاق نقل السلطة في اليمن، في مؤشر يعمق الهوة القائمة بين المعارضة والرئيس صالح رغم معلومات سابقة ذكرت موافقة الطرفين على التوقيع.

default

فشل الوساطة الخليجية قد يعمق الأزمة المنية

غادر الوسيط الخليجي في أزمة اليمن عبد اللطيف الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي مساء اليوم (الأربعاء 18 مايو/ أيار 2011) العاصمة اليمنية صنعاء من دون إقناع طرفي النزاع بالتوقيع على خطة للخروج من الأزمة التي اقترحها عليهما بحسب مصادر متطابقة. وكان الزياني موجودا في صنعاء منذ يوم السبت لمحاولة إقناع الطرفين بتوقيع الاتفاق الذي جرى التوصل إليه بوساطة خليجية وبدعم من دبلوماسيين أمريكيين وأوروبيين.

وفي سياق متصل ناشد البيت الأبيض الرئيس اليمني علي عبد الله صالح توقيع الاتفاق للخروج من الأزمة التي تعصف بالبلاد. ونقل مستشار الرئيس الأميركي باراك اوباما لشؤون مكافحة الإرهاب جون برينان هذه الرسالة إلى صالح في أثناء مكالمة هاتفية صباح اليوم، حسبما ذكره بيان للرئاسة الأميركية.

ويأتي هذا التطور ليناقض ما أكده أحمد الصوفي، مستشار الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، لقناة العربية اليوم، حين قال إن التوقيع على المبادرة الخليجية لحل الأزمة في اليمن سيتم اليوم الأربعاء (18 أيار / مايو). وذكر أن الجهود الخليجية سجلت اختراقات مهمة أبرزها على حد قوله قبول المعارضة بسحب أتباعها من ساحات الاعتصام وبالموافقة على توقيع صالح على المبادرة بصفته رئيسا للحزب الحاكم ورئيسا للجمهورية في نفس الوقت، إلا أن المعارضة اليمنية نفت تلك المعلومات.

المعارضة تشكك في نية صالح

من جهته، أكد محمد قحطان، المتحدث باسم أحزاب اللقاء المشترك، الذي يمثل المعارضة البرلمانية، لوكالة فرانس برس أنه "إذا كانت المبادرة بصيغة 21 نيسان/أبريل سنوقع" مشيرا إلى أنه تم التوصل إلى اتفاق أمس الثلاثاء غير أن الرئيس تراجع عنه، على حد قوله. وأضاف قحطان أنه "لا يوجد اتفاق حتى الآن"، مضيفا "اتفقنا أمس بالليل وبطلوا هم في الصباح". وأشار إلى أن فريق صالح "متحفظ على من يوقع من جانبنا"، إلا انه ذكر أن هناك اتفاقا حول الجدول الزمني لتنفيذ المبادرة. وشكك قحطان في نية معسكر الرئيس التوقيع على المبادرة بصيغتها الأولى.

إضراب شامل في جنوب وغرب اليمن

Flash-Galerie Jemen Proteste Mai 2011

الأزمة اليمنية تراوح مكانها بين ضغوط الشارع ومراوغة الرئيس صالح.

ميدانيا، يشل إضراب شامل اليوم الأربعاء الحياة بشكل شبه تام في محافظات الجنوب والغرب، فيما أطلقت الشرطة النار على المحتجين المطالبين بإسقاط النظام في مدينتي الحديدة (غرب) والحوطة (جنوب) حسبما أفاد شهود عيان ومصادر محلية. وذكرت مصادر محلية أن الشرطة أطلقت النار بشكل كثيف في الحوطة، عاصمة محافظة لحج الجنوبية في شوارع رئيسية أغلقها المحتجون تنفيذا للإضراب. وفي الحديدة ذكر شهود عيان أن الشرطة تحاول اقتحام جامعة المدينة لفض اعتصام هناك ومنع خروج تظاهرة. ويرجح شهود سقوط ضحايا خلال المواجهات.

كما سجل انتشار امني كبير في تعز وأب وسط مخاوف من وقوع مواجهات بين المعارضين والموالين للنظام بعد الإعلان عن تظاهرات متوقعة في وقت لاحق اليوم. وتحدث شهود عيان عن تحليق كثيف للمروحيات فوق المدينتين.

(ح. ز/ ش.ع، د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مراجعة: أحمد حسو

مختارات

إعلان