فريق دورتموند يتنفس الصعداء بعد تعافي نجمه ماركو رويس | عالم الرياضة | DW | 14.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

فريق دورتموند يتنفس الصعداء بعد تعافي نجمه ماركو رويس

بعد تعافيه من الإصابة تنتظر جماهير دورتموند بشوق كبيرعودة نجمها ماركو رويس للملاعب نهاية هذا الأسبوع. وستعطي عودة رويس شحنة معنوية كبيرة لفريقه دورتموند، خاصة بعد الأحداث الحزينة التي عايشها النادي مؤخرا.

في ظل الوضع الصعب الذي يعيشه فريق بوروسيا دورتموند الألماني بعد تعرض حافلته لاعتداء بمتفجرات وخسارة الفريق على أرضه أمام موناكو في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، نشرت أخبار سارة عن تعافي نجم الفريق ماركو رويس من الإصابة وجاهزيته لتعزيز كتيبة توماس توخل في المباريات المقبلة، بما فيها مباراة دورتموند أمام فرانكفورت ضمن الأسبوع التاسع والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا).

"ماركو سيعود يوم السبت للعب من جديد وهذا ما  سيمنح للفريق شحنة كبيرة"، يقول مدرب دورتموند توماس توخل. وافتقد نادي دورتموند منذ ستة أسابيع لخدمات نجمه رويس بسبب إصابة عضلية تعرض لها في فخده في مباراة فريقه أمام ليفركوزن والتي انتهت بفوز دورتموند بستة أهداف لهدفين.

رويس نجم دورتموند الأول

ويعتبر رويس المعروف بتقنياته العالية وتمريراته الدقيقة بالإضافة لحسه التهديفي، من الدعامات الأساسية لفريق دورتموند. وقد خلف غيابه فراغا كبيرا في خط وسط هجوم الفريق وساهم ذلك في النتائج السلبية التي عثرت مسار الفريق "الأصفر والأسود" في الأسابيع الأخيرة من البوندسليغا، وآخرها تعثره أمام غريمه البافاري بأربعة أهداف لواحد.

ويعد رويس أيضا أفضل هداف لدورتموند في تاريخ مشاركاته الأوروبية، حيث سجل 24 هدفا لفريقه. وبهذا يتقدم بوضوح على النجم الغابوني بيير إميريك أوباميانغ، الذي سجل ما مجموعه 19 هدفا في المسابقات الأوروبية، والنجم السابق ليفاندوفسكي (18 هدفا).

بدون شك ستكون عودة رويس لتعزيز صفوف دورتموند في المباريات المقبلة نقطة إيجابية للفريق الذي يعيش حاليا انكسارا نفسيا بعد حادث الانفجار الذي استهدف حافلة الفريق والظروف النفسية التي جرت فيها مباراة موناكو في مسابقة دوري الأبطال.

بارترا يغيب لأربعة أسابيع

بالمقابل سيستمر غياب المدافع مارك بارترا بعد خضوعه لعملية جراحية في يده بسبب التفجير الذي تعرضت له حافلة فريق دورتموند، وسيضظر بارترا للغياب عن الملاعب لمدة أربعة أسابيع حسبما أعلن النادي. وأبدى توخل رغبته في استعادة خدمات بارترا في أقرب وقت قائلا: "بالنسبة لنا فإننا نتمنى لو أنه كان قادرا على اللعب هذا السبت بدراعه المجبرة ".

وتوجه بارترا برسالة مؤثرة من المستشفى بعث بها عبر موقع انستغرام. وظهر بارترا في الصورة يبتسم في وجه ابنته الصغيرة وعلى ذراعه جبيرة. ووصف بارترا في تلك الرسالة ما حصل يوم الاعتداء بأنه أسوء شيء في حياته وتجربة لا يتمناها لأحد في العالم. وقال بارترا عن الحادث "كانت أطول وأصعب 15 دقيقة في حياتي".

ورغم ابتعاده عن الملاعب في الأسابيع المقبلة سيكون بارترا حاظرا بذهنه مع فريقه دورتموند وكله أمل في أن تكون عودة زميله ماركو رويس فألا حسنا على الفريق، حيى يمكنه العودة لسكة الانتصارات وإدخال البهجة على جماهير الفريق بعد الحزن الذي خيم على النادي بسبب الاعتداء.

 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان