فرنسية توماس توخل تفاجئ وسائل الإعلام الألمانية | عالم الرياضة | DW | 21.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

فرنسية توماس توخل تفاجئ وسائل الإعلام الألمانية

في الوقت الذي قدم فيه باريس سان جيرمان مدرب الفريق الجديد توماس توخل، فاجأ المدرب الألماني الحاضرين بحديثه بلغة فرنسية سليمة وصحيحة، فيما يبدو أن توخل عاقد العزم على النجاح مع الفريق الباريسي، وقيادته إلى منصات التتويج.

Paris St. German Vorstellung Trainer Tuchel (picture-alliance/ZUMAPRESS.com/N. Briquet)

توخل أثناء تقديمه في المؤتمر الصحفي في باريس.

قدم باريس سان جيرمان أمس الأحد (20 مايو/أيار 2018)، رسميا مدرب الفريق الباريسي الجديد توماس توخل، الذي تنتظره تحديات كبيرة برفقة النادي الفرنسي العملاق، خاصة الحفاظ على نجم الفريق الأول نيمار دا سيلفا، والفوز بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وفي أول ظهور له على الساحة الفرنسية، بعث المدرب الألماني برسائل كثيرة وفي اتجاهات متعددة، مؤكدا عزمه على قيادة باريس سان جيرمان إلى منصة التتويج، بيد أن أكثر ما لفت انتباه بعض وسائل الإعلام وخصوصا الألمانية، هو تحدث توخل بلغة فرنسية جيدة وسلمية.

ويوضح موقع مجلة "دير شبيغل" أن توماس توخل فاجأ الحاضرين أثناء حديثه بلغة فرنسية صحيحة، إذ استهل حديثه بالقول بلغة مُوليير "قبل كل شيء أود أن أشكر النادي على ثقته في، وبالخصوص رئيس النادي والمدير الرياضي".

ويشير الموقع الألماني إلى أن تكلم توخل بالفرنسية أثناء المؤتمر الصحفي، هو إشارة على رغبة المدرب الألماني في القول، إنه قدم إلى العاصمة الفرنسية من أجل البقاء، وأضاف أن توخل بعث رسالة مفادها، أنه سيبذل قصارى جهده مع بطل فرنسا وقيادته إلى ألقاب قارية.

يشار إلى أن توماس توخل(44 عاما)، تولى تدريب فريق باريس سان جيرمان بعقد تدريبي يمتد إلى موسمين، خلفا للمدرب الإسباني أوناي إيمري، فيما تعول إدارة النادي الباريسي كثيرا على المدرب الألماني، من أجل كسر نحس مسابقة دوري أبطال، والتتويج بالكأس "ذات الأذنين" في أقرب وقت ممكن.

مختارات

إعلان