فرنسا- وفيات جديدة بسبب موجة الحر | أخبار | DW | 29.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

فرنسا- وفيات جديدة بسبب موجة الحر

تسببت موجة الحر غير المسبوقة التي تضرب فرنسا في وفاة ثلاثة أشخاص آخرين في جنوب البلاد وشرقها، كما أفادت السلطات السبت، وبذلك ارتفع عدد ضحايا الحر في فرنسا إلى أربع وفيات.

مزيد من الوفيات في فرنسا بسبب الحر غير المعتاد في أوروبا، ففي إقليم فوكلوز (جنوب فرنسا) الذي أعلنت فيه حال تأهب قصوى مع تجاوز درجات الحرارة الأربعين درجة مئوية الجمعة، نقل ستة أشخاص يعانون ارتفاعا في الحرارة إلى المستشفى منذ الجمعة وتوفي أحدهم، فيما آخر "حالته حرجة"، كما أكدت سلطات الإقليم.

ولا يزال الإقليم اليوم (السبت 29 حزيران/ يونيو 2019) في حال تيقظ "برتقالية" بسبب موجة الحر. وحذرت السلطات هناك من "خطر وقوع عواصف رعدية معتدلة أو عنيفة مع تساقط برد في بعض الأماكن".

بالإضافة إلى ذلك، توفي شخصان الخميس في مدينة سيرناي في شرق فرنسا. وأوضح رئيس البلدية ميشال سوردي أنهما رجل ثمانيني وعامل ثلاثيني، أصيبا بإعياء مرتبط على الأرجح بموجة الحر. وتوفي الخميس أيضاً عامل بناء يبلغ من العمر 33 عاماً كان يعمل على سطح أحد المنازل في غرب البلاد.

ومنذ بدء موجة الحر الاثنين في أوروبا، توفي ثمانية أشخاص، أربعة منهم في فرنسا، واثنان في إسبانيا واثنان في إيطاليا.

م.م/ ه.د  (أ ف ب)

مختارات