فرنسا وتونس توقعان اتفاقيات تعاون في مجال مكافحة الإرهاب | أخبار | DW | 07.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فرنسا وتونس توقعان اتفاقيات تعاون في مجال مكافحة الإرهاب

وقع رئيسا الوزراء، التونسي والفرنسي، اتفاقيات تعاون لتعزيز الجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب والتطرف. وجاء من بين الاتفاقات تحويل جزء من ديون بقيمة 30 مليون يورو تدين بها البلاد لفرنسا، إلى مشاريع تنموية في تونس.

وقع رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، ونظيره الفرنسي، برنار كازنوف، اتفاقيات تعاون، اليوم الجمعة (السابع من نيسان/أبريل 2017)، من أجل تعزيز الجهود المشتركة للدولتين في مكافحة الإرهاب والتطرف. وأجرى الشاهد اليوم في قصر الحكومة التونسية بالقصبة محادثات مع كازنوف، الذي وصل تونس مساء أمس الخميس، توجت بتوقيع اتفاقات تشمل التعاون في مكافحة الإرهاب الذي ضرب البلدين بقوة على مدار العامين الماضيين.

وجاء من بين الاتفاقات التي أعلنت عنها رئاسة الحكومة التونسية تحويل جزء من ديون بقيمة 30 مليون يورو تدين بها البلاد لفرنسا، إلى مشاريع تنموية في تونس. وتعهدت فرنسا بتقديم مساعدات بقيمة 30 مليون يورو لفائدة القطاع الصحي والتعليم والبحث العلمي و135 مليون يورو لتمويل مشاريع في البنية التحتية وقطاع المياه عبر الوكالة الفرنسية للتعاون.

وأجرى كازنوف، في وقت سابق اليوم، محادثات مع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي. ومن المقرر أن يلتقي رئيس الوزراء الفرنسي برئيس البرلمان وعدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني، وأن يزور متحف باردو الذي شهد هجوماً إرهابياً في آذار/ مارس 2015 مخلفا 21 قتيلاً من السياح الأجانب.

ويشار إلى أن فرنسا تعرضت كذلك لهجمات إرهابية، منها مداهمة ثلاثة مسلحين مسرح باتاكلان في تشرين ثان/نوفمبر 2016 وقتلهم 90 شخصاً، من بينهم أشخاصا توفوا متأثرين بجروحهم في الهجوم بعد ذلك. وكان الهجوم جزءا من سلسلة هجمات منسقة في أنحاء باريس أسفرت عن مقتل 130 شخصاً.

خ.س/ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

إعلان