فرنسا تمنع أربعة دعاة إسلاميين من دخول أراضيها | أخبار | DW | 29.03.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

فرنسا تمنع أربعة دعاة إسلاميين من دخول أراضيها

منعت فرنسا أربعة دعاة إسلاميين من دخول أراضيها للمشاركة في مؤتمر تنظمه جمعية إسلامية. وتأسف لدعوة الجمعية، المفكر طارق رمضان، الذي تعارض مواقفه وتصريحاته مبادئ الجمهورية الفرنسية. والشيخ القرضاوي "يتخلى عن القدوم".

أعلنت وزارتا الداخلية والخارجية الفرنسيتان في بيان مشترك الخميس (29 آذار/ مارس 2012) منع أربعة دعاة إسلاميين من دخول الأراضي الفرنسية للمشاركة في مؤتمر تنظمه جمعية إسلامية. وفي البيان رفض أو ألغى وزيرا الداخلية كلود غيان والخارجية آلان جوبيه إمكان قدوم مفتي القدس عكرمة صبري والداعية السعودي عائض بن عبد الله القرني ورجل الدين المصري صفوت الحجازي والسعودي عبد الله باصفر. وأشار البيان إلى أن داعيتين آخريّن هما محمود المصري ويوسف القرضاوي "تخليا عن القدوم" بعدما أعلنهما الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي شخصين غير مرغوب فيهما في فرنسا. وكان ساركوزي أعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه اتصل بأمير قطر ليبلغه بأن رجل الدين المصري المعروف يوسف القرضاوي الذي يحمل جواز سفر من قطر ليس محل ترحاب في فرنسا.

Tariq Ramadan

المفكر المصري الأصل طارق رمضان

"لا يخدم مسلمي فرنسا"

وأضاف الوزيران الفرنسيان في البيان "نأسف لان اتحاد منظمات المسلمين في فرنسا اختار دعوة المفكر طارق رمضان المواطن السويسري، الذي تتعارض مواقفه وتصريحاته مع المبادئ الجمهورية وهذا لا يخدم مسلمي فرنسا". وأضاف البيان "في الوقت الذي تعاني فيه فرنسا من هجمات متطرفين باسم إيديولوجيات أو عقائد فاسدة، لا بد أن تكون هذه الحريات ضمن إطار القانون واحترام قيمنا الأساسية وهي حقوق الإنسان والمساواة بين الرجل والمرأة والعلمانية واحترام الأديان وآراء الآخرين ورفض الانغلاق الطائفي".

وكان البيان يشير بذلك إلى عمليات القتل السبع التي ارتكبها الجهادي الفرنسي محمد مراح في تولوز ومونتوبان. ويعتبر اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا قريبا من الإخوان المسلمين. وطارق رمضان هو حفيد حسن البنا مؤسس الإخوان. ويعتبر تنظيم الإخوان الذي أسسه البنا في مصر في العام 1928 أقدم حركة إسلامية سنية.

Mohamed Merah Attentäter Frankreich Terror Polizei Toulouse Belagerung

الجهادي الفرنسي محمد مراح في تولوز

استثمارات قطر

يذكر أن صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية ذكرت يوم أمس الأربعاء أن قطر جمدت استثماراتها المقررة في مشروعات النهوض بالشباب في الضواحي الفرنسية الفقيرة حتى بعد الانتخابات الرئاسية وذلك بناء على طلب فرنسي. وأضافت الصحيفة أن قطر أجلت تدشين صندوق للاستثمار بقيمة 50 مليون يورو(65 مليون دولار) لتعزيز فرص العمل في الضواحي التي تتسم بمبانيها الشاهقة حيث يعيش الكثير من الفرنسيين من أصل عربي حتى حزيران/ يونيو المقبل. ونقلت الصحيفة عن مصدر مشارك في المشروع الذي جرى كشف النقاب عنه في كانون أول/ديسمبر الماضي قوله إن "قطر قلقة بشأن تدشين الصندوق لكن السلطات الفرنسية طلبت منها الانتظار حتى بعد الانتخابات الرئاسية والعامة".

وكانت مرشحة الرئاسة الفرنسية عن حزب "الجبهة الوطنية" ماريان لو بين قد استغلت الهجمات التي شنها محمد مراح وهو فرنسي من أصل جزائري لإثارة شكوك حول استثمارات قطر في مشروعات النهوض بالشباب في فرنسا. وفي مقابلة مع قناة "بي.إف.إم" دعت لوبين إلى زيادة الفحص بالنسبة "للأموال من الدول الأجنبية" واتهمت صندوق الاستثمارات القطري بكونه أداة "لتشريب الشباب مبادئ معينة".

(ع.خ/ ا.ف.ب، رويترز)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات