فرنسا تلاحق مهاجرين مسجلين في اليونان على خلفية هجمات باريس | أخبار | DW | 14.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فرنسا تلاحق مهاجرين مسجلين في اليونان على خلفية هجمات باريس

أجهزة أمن يونانية تقول إنها تلقت طلباً من السلطات الفرنسية لفحص جواز سفر وبصمات للاجئين مرّا عبرها إلى الاتحاد الأوروبي. وتشتبه السلطات الفرنسية في أن أحد منفذي اعتداءات باريس قد يكون لاجئاً مرّ من اليونان.

أعلنت الشرطة اليونانية السبت (14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) أن شخصين تلاحقهما الشرطة الفرنسية في إطار اعتداءات باريس الجمعة سبق أن سُجلا في اليونان هذا العام كطالبي لجوء.

وطلبت السلطات الفرنسية من نظيراتها اليونانية التأكد من جواز سفر أحد هذين الشخصين وبصماته الرقمية ومن بصمات الآخر، انطلاقاً من اعتقادها أنهما سجلا اسميهما في اليونان، التي تشكل بوابة الاتحاد الأوروبي للاجئين، وخصوصاً السوريين.

يذكر أن الشرطة الفرنسية أعلنت العثور على جواز سفري سوري بالقرب من جثة أحد منفذي اعتداءات باريس، فيما أوضح نيكوس توسكاس، نائب رئيس الوزراء اليوناني المسؤول عن الشرطة، أن "حامل جواز السفر مرّ عبر جزيرة ليروس في الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول، حيث تم تحديد هويته وفقاً لقواعد الاتحاد الأوروبي".

ولم يكن لدى توسكاس علم إن كان جواز السفر قد فحصته دول عبر خلالها حامله وهو في طريقه إلى فرنسا. وقال مصدر بالشرطة اليونانية إن السلطات الفرنسية طلبت من دول أخرى في أوروبا بينها اليونان فحص جواز السفر.

ي.أ (أ ف ب، رويترز)

إعلان