فرنسا ترد على هجمات باريس بغارات على داعش بالرقة | أخبار | DW | 15.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فرنسا ترد على هجمات باريس بغارات على داعش بالرقة

شنت مقاتلات وقاذفات تابعة لسلاح الجو الفرنسي حملة مكثفة من الغارات الجوية ضد مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في معقله بالرقة. وهذا هو أول رد فرنسي على الهجمات الإرهابية التي طالت العاصمة الفرنسية باريس.

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية أن 10 مقاتلات وقاذفات فرنسية ألقت الأحد 20 قنبلة على الرقة في شرق سوريا دمرت خلالها مركز قيادة ومعسكر تدريب في هذه المدينة التي تعتبر معقل تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت الوزارة في بيان إن "الهدف الأول الذي تم تدميره كان يستخدمه داعش كموقع قيادة ومركز للتجنيد الجهادي وكمستودع أسلحة وذخائر. وكان الهدف الثاني يضم معسكر تدريب إرهابيا".

وأوضح البيان أن الغارات نفذتها 12 طائرة فرنسية، بينها 10 مقاتلات- قاذفات، انطلقت من الإمارات والأردن ونفذت في آن واحد هذه الغارات.

وبحسب الوزارة فإن "هذه العملية تمت بالتنسيق مع القوات الأميركية وجرى التخطيط لها بناء على مواقع حددت مسبقا خلال عمليات استطلاع قامت بها فرنسا".

وكان تنظيم الدولة الإسلامية تبنى الاعتداءات التي نفذها ثمانية انتحاريين في باريس الجمعة وحصدت في حصيلة غير نهائية 129 قتيلا و352 جريحا، بينهم 99 إصابتهم خطرة.

واعتبر الرئيس فرنسوا اولاند هذه الاعتداءات الأكثر دموية في تاريخ بلاده "عملا حربيا"، معلنا حالة الطوارئ للمرة الأولى منذ خمسين عاما والحداد الوطني لثلاثة أيام.

ع.خ (ا ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان