فرنسا: الحكم بسجن زعيم جماعة ″فرسان العزة″ بتهمة الإرهاب | أخبار | DW | 10.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فرنسا: الحكم بسجن زعيم جماعة "فرسان العزة" بتهمة الإرهاب

حكمت محكمة فرنسية على زعيم جماعة "فرسان العزة" الإسلامية المحظورة في فرنسا بالسجن تسع سنوات مع التنفيذ بعد إدانته بتهم تتعلق بالإرهاب، وهي التهم التي نفاها المتهم الذي قال إن الهدف كان فقط الدفاع ومكافحة "الاسلاموفوبيا".

Frankreich Paris Demonstration IS Mohamed Achamlane

محمد الشملان، زعيم جماعة "فرسان العزة" الإسلامية (أرشيف)

حُكم على محمد الشملان، زعيم جماعة "فرسان العزة" الإسلامية المحظورة في فرنسا، بالسجن تسع سنوات اليوم الجمعة (العاشر من تموز/ يوليو 2015) عقب إدانته بتهم تتعلق بالإرهاب بعد أن كشفت مداهمات للشرطة عن أسلحة وقائمة بأهداف يهودية في ملفاته الشخصية.

وقد أرفقت محكمة باريس حكمها بمنعه من حقوقه المدنية طوال خمس سنوات.

وحوكم الشملان و13 شخصاً آخرين أمام محكمة في باريس بتهم "التأمر الجنائي المقترن بمخطط إرهابي". وكان المتهمون قد أحيلوا إلى المحاكمة بعد مداهمات لمنازل أعضاء جماعة "فرسان العزة"، التي تم حظرها في عام 2012. وعثرت الشرطة على أسلحة خلال المداهمات، كما عثرت على ملف يعود للشملان ضم قائمة أهداف بينها سلسلة متاجر يهودية.

وصدر الحكم بعد ستة أشهر على قيام إسلاميين متشددين بقتل 17 شخصاً في هجمات على صحيفة شارلي إيبدو الأسبوعية الساخرة ومتجر للأطعمة اليهودية في باريس، الأمر الذي دعا فرنسا إلى تعزيز الإجراءات الأمنية حول المناطق الحساسة، مثل المعابد اليهودية ومحطات القطارات.

وتأسست جماعة "فرسان العزة" في 2010 بهدف معلن هو وقف انتشار الخوف من الإسلام لكن الحكومة حظرتها في آذار/ مارس 2012 بعد نشر دعاية جهادية في موقعها على الإنترنت.

ونفى الشملان (37 عاماً) الذي أُدين من قبل في قضايا متصلة بأسلحة وعنف أي خطط لتنفيذ هجمات، وقال إن هدف الجماعة ببساطة هو "توحيد الشباب المسلم". ورفض أن تكون منظمته "تستوحي المبادئ الإرهابية" ويؤكد أنه أراد فقط الدفاع عن "إسلام غير معقد" ومكافحة "الاسلاموفوبيا".

وخلال توجيه التهمة إليه في حزيران/يونيو، نسف المدعي مزاعم الشملان، واعتبر أنه على رأس "مجموعة صغيرة منظمة حول الجهاد المسلح" مشيرا إلى "التدريبات ذات المنحى العسكري" والأسلحة التي كانت في حوزة أعضائها.

وعوقب الثلاثة عشر الآخرون بالسجن لفترات تتراوح بين عام مع إيقاف التنفيذ وست سنوات.

ع.غ/ ع.ج.م (رويترز، أ ف ب)

إعلان