فرار 200 ألف مدني من الرقة قبل بدء عملية تحريرها من داعش | أخبار | DW | 02.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فرار 200 ألف مدني من الرقة قبل بدء عملية تحريرها من داعش

أفاد متحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" إن نحو 200 ألف شخص غادروا مدينة الرقة السورية التي تشكل "عاصمة" التنظيم والتي يستعد التحالف وحلفاؤه من المقاتلين الأكراد والعرب لشن هجوم عليها.

قال الكولونيل راين ديلون مساء الخميس (الأول من حزيران/ يونيو) في مؤتمر عبر الدائرة المغلقة من بغداد إن "عدد النازحين من الرقة ارتفع إلى 200 الف بينهم 92 ألفا" باتوا في مخيمات للنازحين.

 ويدعم التحالف الذي تقوده واشنطن منذ تشرين الثاني/نوفمبر هجوما تشنه قوات سوريا الديموقراطية ضد الجهاديين تمهيدا لاستعادة الرقة. وتضيق قوات سوريا الديموقراطية الخناق على المدينة. وذكر ديلون بأنها "قررت أن تطلب من المدنيين مغادرة" المدينة قبل بدء الهجوم.

 وقالت منظمة أطباء بلا حدود الخميس في باريس إن وتيرة فرار المدنيين السوريين من الرقة تتسارع. وقالت ناتالي روبرتس من المنظمة الإنسانية إن "800 شخص يصلون يوميا إلى مخيم" عين عيسى للنازحين الذي يبعد 30 كلم شمال الرقة والوضع يزداد صعوبة بسبب الافتقار إلى الإمكانات الإنسانية. وأسفر النزاع في سوريا منذ آذار/مارس 2011 عن مقتل أكثر من 320 الف شخص ونزوح ولجوء الملايين.

ع.ج/ ح.ز (أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان