″فجر ليبيا″ تفرج عن أكثر من مائة رهينة تونسي | أخبار | DW | 22.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"فجر ليبيا" تفرج عن أكثر من مائة رهينة تونسي

أطلقت جماعة "فجر ليبيا" سراح أكثر من مائة تونسي كانت تحتجرزهم في العاصمة الليبية طرابلس. وقد أكدت وزارة الخارجية التونسية نبأ إطلاق سراح هؤلاء مشيرة إلى وجود تونسيين آخرين لايزالون محتجرزين في ليبيا.

Demo gegen die Entführung von zwei tunesischen Journalisten 09.01.2015 Tunis

متظاهرة تحمل صورة صحافيين تونسيين سبق وأن اختطفا في ليبيا

أعلنت وزارة الخارجية التونسية اليوم الجمعة (22 مايو/ أيار2015) أن 102 تونسيا كانوا محتجرين لدى مقاتلي جماعة "فجر ليبيا" المسلحة، أطلق سراحهم في العاصمة الليبية طرابلس، مضيفة أن عددا غير محدد من رعاياها لايزال محتجزا.

وأفادت مصادر في المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية أن "مئة شخص وشخصين أطلق سراحهم. لايزال هناك تونسيون (محتجزون). ليس لدينا عدد محدد لكن السلطات بدأت إطلاق سراحهم على دفعات". وتابع المصدر نفسه أن مجموعتين من ستين وأربعين شخصا تم إطلاق سراحهم.

وكان محمد عبد السلام القويري مدير مكتب الإعلام في جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية قال لوكالة فرانس برس أمس الخميس أن "جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية قام بجهود فردية من أجل العمل على إطلاق سراح هؤلاء"، رافضا تحديد الجهة التي أوقفتهم أو عددهم الكلي أو الأسباب وراء توقيفهم.

ومنذ سقوط نظام القذافي عام 2011 تشهد ليبيا نزاعا عنيفا بين مجموعات مسلحة مختلفة. وعلى الصعيد السياسي تتنافس حكومتان على السلطة، إحداهما يعترف بها المجتمع الدولي وتتخذ مقرا في شرق البلاد والأخرى في طرابلس تحت سيطرة "فجر ليبيا". وسبق أن احتجزت مجموعة مسلحة ليبية دبلوماسيا وموظفا في السفارة التونسية في طرابلس العام الماضي لعدة أشهر قبل الإفراج عنهما.

ع.ج/ ح.ز (آ ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان