″فتى البيض″ يتبرع بـ62 ألف يورو لضحايا هجوم مسجدي نيوزيلندا | عالم المنوعات | DW | 29.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

"فتى البيض" يتبرع بـ62 ألف يورو لضحايا هجوم مسجدي نيوزيلندا

تبرع المراهق الأسترالي المشهور ويل كونولي بمبلغ كبير لضحايا هجوم مسجدي كرايستتشيرتش الإرهابي في نيوزيلندا. وتمنى المراهق المُلقب بـ"فتى البيض" أن يجلب المال الذي تبرع به بعض الراحة للضحايا.

Will Conolly Australien (Getty Images/R. Pierse)

ويل كونولي، أرشيف.

ذكر موقع مجلة "دير شبيغل" الألمانية الأربعاء (29 مايو/ أيار 2019) أن المراهق الأسترالي ويل كونولي، الملقب بـ"فتى البيض"، تبرع بحوالي مائة دولار أسترالي (62 ألف يورو) لضحايا هجوم مسجدي كرايستتشيرتش الإرهابي في نيوزيلندا، الذي وقع في مارس/ آذار الماضي وخلف صدمة كبيرة داخل وخارج هذا البلد.

 

وبعد وقت قليل من الهجوم الذي أودى بحياة 51 شخصاً، اكتسب ويل كونولي (17 عاماً) شهرة واسعة بعدما كسر بيضة على رأس النائب في البرلمان الأسترالي فرايز أنينغ، وذلك بسبب تصريحات مثيرة للجدل ربط فيها هذا الأخير بين الهجوم على المسجدين وهجرة المسلمين.

ونشر كونولي صورة له على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" ويظهر فيها رقم 99.922.36 مع العنوان "تم التبرع بها اليوم".

وكتب المراهق الأسترالي في تعليق مرفق للصورة يقول: "أخيراً وبعد روتين طويل، تم اليوم تحويل مبلغ 99.922.36 دولا إلى مؤسسة كرايستتشيرتش لدعم الضحايا"، وأضاف: "بالنسبة لأولئك الذين لا يعلمون، تم إعداد صفحتين بهدف المساعدة في تغطية الرسوم القانونية المترتبة عليّ وشراء المزيد من البيض (ساخراً)...قررت التبرع بكل الأموال من أجل مساعدة ضحايا المجزرة".

وأردف كونولي: "أود شكر كل شخص تبرع بالمال وجعل الأمر ممكناً. أتمنى أن يجلب المال بعض الراحة للضحايا" واختتم كلامه قائلاً: "استمروا في نشر الحب".

ر.م/ ي.أ

مختارات