فئران تتسب في إقالة ثمانية ضباط شرطة في الأرجنتين | عالم المنوعات | DW | 13.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

فئران تتسب في إقالة ثمانية ضباط شرطة في الأرجنتين

ثمانية ضباط شرطة في الأرجنتين ادعوا أن فئرانا التهمت حوالي نصف طن من الماريوانا كانت مخزنة في مستودع للمحجوزات. السلطات المختصة شككت في هذا الادعاء وحملت هؤلاء الضباط المسؤولية وكانت النتيجة فقدانهم لوظيفتهم.

 

أوضح موقع صحيفة "الإندبندنت" أن السلطات الأمنية في الأرجنتين أقالت ثمانية ضباط شرطة من عملهم بعدما ادعوا أن الفئران أكلت حوالي 500 كيلوغراما من الماريوانا المفقودة في مستودع للشرطة في مدينة "بيلار"، التي تبعد عن العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس بـ35 ميلا.

وأشار الموقع البريطاني إلى أن السلطات الأمنية الأرجنتينية لم تقتنع برواية ضباط الشرطة، بخصوص التهام الفئران للماريوانا، موضحا، أن هذا النبات المخدر كان مُخزنا في مستودع الشرطة منذ أكثر من سنتين.

وبحسب نفس المصدر أيضا فقد اكتشفت السلطات المختصة أثناء عملية تفتيش مستودع خاص بالمحجوزات في (أبريل/نيسان 2017)، أنه يُوجد فقط 5460 كيلوغراما من الماريوانا من أصل 6000 كيلوغرام كانت مخزنة في المستودع، حيث اختفى حوالي نصف طن من هذا المخدر.

وفي نفس السياق، تم استجواب خافيير سبيشيا مفوض شرطة سابق إلى جانب ثلاثة ضباط آخرين، بهذا الخصوص وأجمع الأربعة على أن الفئران هي من التهمت الماريوانا، بيد أن القاضي لم يقتنع بهذه الرواية وطرد الأربعة ومثلهم آخرين.

وقال متحدث باسم القاضي، أدريان غونزاليس شارفاي "إذا كانت قعلا مجموعة كبيرة من الفئران قد ألتهمت الماريوانا، لوجدنا العديد منها نافقة في مستودع الشرطة".

من جهته أفاد موقع صحيفة"الغارديان" أن خبراء من جامعة بوينس آيرس، أكدوا على أن الفئران لم تأكل الماريوانا، وشككوا رواية عناصر الشرطة الموقوفين.

ر.م/ه.د

 

مختارات