غيسن: مدينة جامعية تغص بالشباب والحيوية | تعرف على ألمانيا | DW | 13.01.2006
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

تعرف على ألمانيا

غيسن: مدينة جامعية تغص بالشباب والحيوية

إذا كنت قد زرت مدينة غيسن فانك لاشك قد عايشت عن كثب ذلك التناغم العجيب بين الأصالة والمعاصرة، والحب والرومانسية، وان لم تكن كذلك فأنت مدعو لزيارتها وحينها ستعرف معنى الحب من أول نظرة بين الشابات والشباب!

default

غيسين تشم عبرها رائحة التناغم بين الحضارة والاصالة

مدينة غيسن الواقعة في قلب ولاية هيسن هي واحدة من أجمل المدن الألمانية التي تجمع بين جمال الطبيعة الخلاب وحيوية المكان ودفء الإنسان. مدينة جامعية مليئة بالنشاط والحيوية والشباب المتجدد. ورغم انها مدينة صغيرة إلا انها تضم تنوعا بشريا وتعددية ثقافية، حيث يشكل سكانها خليط من الأجناس والأطياف الوافدة من أكثر من 148 بلدا. كما انها تعتبر من المدن الغنية بمعالمها السياحية والثقافية والمسارح ومراكز الترفيه والتسوق. وتعطي المدينة بقصورها القديمة وغاباتها وقلاعها والمساحات الخضراء المحيطة بها للزائر متعة فريدة وإمكانيات قضاء وقت فراغ لا حدود لها. أما مراكز التسوق والمحلات التجارية والأسواق الأسبوعية التي تتميز بها المدينة، فتوفر للزائر ممارسة متعة للتسوق. يشار في هذا السياق إلى ان مدينة غيسن تعد من أهم مدن التسوق في ألمانيا.

تناغم الأصالة والمعاصرة

Sommerkurse an deutschen Hochschulen

مدينة الشباب المتجدد

تجمع المدينة ما بين الأصالة المتمثلة بالإرث الثقافي الذي يعود إلى العصور الوسطي والمعالم التاريخية والمتاحف القديمة والحديثة، وبين المعاصرة والمدنية. هذا التناغم بين عبق الماضي وروح الحاضر هو ما يميز هذه المدينة على غيرها. ورغم انها تعرضت للدمار في الحرب العالمية الثانية إلا أنها استطاعت الحفاظ على معالمها التاريخية وأعيد بناءها على نفس الطراز الذي كانت عليه. ويزيد من روعة وجمال المدينة البحيرات الصغيرة الجميلة ونهر (لان) الذي يعتبر من أكثر انهار ألمانيا رومانسية. ذلك النهر الذي يمر عبرها وكأنه عقد من اللؤلؤ البراق الذي يلتف حول عنقها ليضفي على المدينة وبالذات في لياليها الصيفية الساهرة مسحة من السحر والجمال والرومانسية.

Die Lahnbahn

الطبيعة الخلابة على نهر اللان

أما قرب المدينة من فرانكفورت (54 دقيقة بالقطار) فيضيف لها ميزات أخرى تتمثل في كونها ليست بعيده عن أول محطة للزائر القادم من الخارج، بالإضافة إلى إمكانية الذهاب إلى فرانكفورت لقضاء ليلة ممتعة هناك حيث الملاهي الليلية الكثيرة أو للتسوق في المراكز العالمية أو لقضاء يوم عمل في مدينة المعارض الدولية وملتقى العالم ورجال المال والأعمال والعودة في نفس اليوم للمبيت في غيسن.

جامعة غيسن ذات شهرة عالمية

Hessen - Gießen

قصر غيسن الشهير، رمز الاصالة وروعة التصميم

تصنف غيسن الأولى في ألمانيا من حيث نسبة عدد الطلاب فيها مقارنة من إجمالي عدد سكان المدينة، وهو ما يعني ان غيسن هي مدينة جامعية وشابة. فمن بين عدد سكان المدينة البالغ عددهم 73.000 نسمة ينحدرون من 148 بلدا يعيش ويعمل في المدينة 27.000 طالب وطالبة وحوالي 10.000 موظف جامعي. وتعتبر جامعة غيسن Justus-Liebig-Universität من أقدم واشهر الجامعات الألمانية، إذ سيبلغ عمرها أربعمائة سنة بحلول عام 2007 وهي ثاني اكبر جامعة في ولاية هيسن بعد جامعة فرانكفورت. ويتوفر فيها عدد كبير من التخصصات المختلفة وجميع التخصصات الطبية تقريبا، كما ان عدد الفروع الدراسية في جامعة غيسن ومعهدها العالي يزيد على 90 فرعاً.

يذكر أن جامعة غيسن تحمل اسم احد علماء الكيمياء المشهورين هو يوستوس ليبيج Justus Liebig الذي قضى معظم حياته في غيسن وعمل في جامعتها وهو الذي ادخل تدريس المختبرات كعلم مستقل واكتشف مواد كيميائية جديدة وحصل على اعتراف عالمي لاختراعه مادة الأسمدة المعدنية التي مكنت من زيادة الإنتاج الزراعي وأحدثت ثورة في مجال الأغذية ولهذا كُرِّم بمنحه لقب بارون.

مختارات

إعلان