غياب سواريز يضع ميسي في عزلة | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 29.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

غياب سواريز يضع ميسي في عزلة

يبدو أن غياب لويز سواريز الطويل عن المستطيل الأخضر قد ألقى بظلاله على نجم برشلونة الأول ليونيل ميسي. تقرير صحفي كشف أن أحسن لاعب في العالم ست مرات حزين ويعاني من العزلة.

درجة الانسجام كبيرة للغاية بين ميسي وسواريز.

ميسي يفتقد صديقه المقرب لويس سواريز

كشفت صحيفة "ماركا" أن نجم برشلونة الأول ليونيل ميسي حزين ويعاني من الوحدة، بسبب غياب زميله في الفريق لويس سواريز عن المستطيل الأخضر. وكان سواريز قد تعرض قبل أسابيع إلى إصابة قوية ربما تبعده عن الملاعب حتى شهر مايو /أيار.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن ميسي يستمتع كثيراً باللعب بجوار لويس سواريز، وأضافت أن هذا الثنائي ساهم بحوالي 70 في المائة من أهداف برشلونة، وذلك منذ انضمام المهاجم الأورغواياني إلى "البلوغرانا" سنة 2014، وأردفت أن درجة الانسجام بين هذا الثنائي كبيرة للغاية.

في المقابل، تابع نفس المصدر أن وضع أحسن لاعب في العالم ست مرات مختلف مع بعض لاعبي النادي الكتالوني، فلم يتوصل ميسي بتمريرات حاسمة من عثمان ديمبيلي وأنسو فاتي. كما أن ميسي بدوره لم يقدم تمريرات حاسمة لهولاء اللاعبين حتى الآن.

ولفت المصدر أن المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان ساعد ميسي في مرتين على هز الشباك، فيما قدم لويس سواريز لوحده أربع تمريرات، نجح من خلالها النجم الأرجنتيني بالتسجيل في مرمى الفرق المنافسة في الدوري الإسباني لكرة القدم.

وأشارت صحيفة "ماركا" أن عزلة ليونيل ميسي حالياً أعمق بكثير لتمتد خارج المستطيل الأخضر، فسواريز هو صديق ميسي المقرب ويعيش بالقرب من النجم الأرجنتيني. كما أن هذا الثنائي يذهب معاً للتدريبات وخوض المباريات.

وأفادت "ماركا" أن عائلة ميسي وسواريز تقضيان الكثير من الوقت سوياً، وأضافت أنه لايمكن التقليل من غياب سواريز على ليونيل ميسي في الأشهر القادمة.