غوتيريش يشدد على إجراء ″تحقيق ذي مصداقية″ في جريمة خاشقجي | أخبار | DW | 16.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غوتيريش يشدد على إجراء "تحقيق ذي مصداقية" في جريمة خاشقجي

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال مشاركته في منتدى الدوحة السنوي إلى إجراء "تحقيق ذي مصداقية" في جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، معتبرا أن هذا "أمر أساسي".

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم (الأحد 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018) ردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي، على هامش "منتدى الدوحة" الذي يعقد سنويا، بشأن جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي إن "وجود تحقيق ذي مصداقية، ومعاقبة المذنبين، أمر أساسي".

 وذكر الامين العام للأمم المتحدة ان معلوماته الرئيسي حول هذه القضية يستقيها من الاعلام، موضحا ان "مصدر معلوماتي هو الاعلام".

 وقُتل خاشقجي الذي كان يكتب مقالات رأي في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية ينتقد فيها السلطات السعودية، في الثاني من تشرين الأول / أكتوبر على أيدي عناصر سعوديين في قنصلية بلاده في اسطنبول.

 وذكرت السلطات السعودية أن خاشقجي قتل بعدما تعرّض للتخدير بجرعة كبيرة، ثم قطّعت جثته داخل القنصلية، وألقت اللوم في الجريمة على عناصر أمن ومسؤولين في جهاز الاستخبارات.

مشاهدة الفيديو 24:33
بث مباشر الآن
24:33 دقيقة

هل بدأ الخناق يشتد على ترامب؟

 ويقول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الأمر بقتل خاشقجي صدر من "أعلى المستويات في الحكومة السعودية"، مشدّداً في الوقت نفسه على أنّ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز هو فوق أي شبهة في هذه الجريمة.

 ورجّحت وكالة الاستخبارات الاميركية "سي آي إيه" أن يكون ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان من أمر بذلك، لكن الرياض تنفي ذلك بشدة.

 وأعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الثلاثاء الماضي أن تركيا تجري مناقشات مع منظمة الأمم المتحدة حول احتمال فتح تحقيق دولي بشأن جريمة قتل الصحافي. كما طلبت أنقرة من الرياض تسليمها مطلوبين في الجريمة، لكن السعودية رفضت.

ح.ز/ م.س (أ.ف.ب)

 

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان