غموض في بوروندي وزعماء أفارقة يدينون محاولة الانقلاب | أخبار | DW | 13.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غموض في بوروندي وزعماء أفارقة يدينون محاولة الانقلاب

دان زعماء دول شرق إفريقيا محاولة الانقلاب التي استهدفت عزل الرئيس البوروندي الحالي بيار نكورونزيزا بعد الإعلان عن عزله. بيد أن الغموض يكتنف الوضع في البلاد، حيث أعلن الانقلابيون غلق مطار العاصمة والحدود البرية.

أدان زعماء شرق إفريقيا محاولة انقلاب في بوروندي اليوم الأربعاء (13 أيار/ مايو 2015) قام بها جنرال أعلن أنه أطاح بالرئيس بيير نكورونزيزا لسعيه للترشح لشغل المنصب لفترة ثالثة. وقرأ الرئيس التنزاني الذي يستضيف القمة البيان بعد اجتماع للزعماء من جماعة شرق إفريقيا التي تضم إلى جانب تنزانيا كلا من كينيا ورواندا وأوغندا وبوروندي. وقال مسؤول في وزارة الخارجية التنزانية إن نكورونزيزا لم يحضر المناقشات وغادر تنزانيا إلى بوروندي.

وكان الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات البوروندية الجنرال غودفروا نيومبار قد أعلن اليوم الأربعاء عزل الرئيس بيار نكورونزيزا المتواجد في دار السلام للمشاركة في قمة مخصصة للازمة الناجمة عن رغبته في الترشح لولاية ثالثة، إلا أن السلطات في البلاد أكدت فشل الانقلاب.

وأعلن الجنرال نيومباري الذي أقاله الرئيس نكورونزيزا في شباط/ فبراير لأنه نصحه بألا يترشح لولاية ثالثة، وذلك لأن خصومه السياسيون يعتبرون الخطوة غير دستورية، عزل الرئيس عبر إذاعة خاصة. إلا أن الرئاسة البوروندية أعلنت اليوم الأربعاء على حسابها على تويتر فشل محاولة الانقلاب. وقالت الرئاسة في تغريدتها "تم السيطرة على الوضع، وليس هناك انقلاب في بوروندي". وأضافت "محاولة الانقلاب في بوروندي قد فشلت". وأكدت الرئاسة أن مدبري الانقلاب "سيحالون إلى القضاء".

وفي بوروندي قال الجنرال غودفروا نيومباري الذي أعلن الإطاحة بنكورونزيزا إنه تم إغلاق المطار في العاصمة بوغومبورا وكذلك المعابر الحدودية الأخرى.

ح.ع.ح/أ.ح(أ.ف.ب/رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان