غزة: ارتفاع عدد القتلى وحماس تطلب وقف إطلاق النار عبر مصر | أخبار | DW | 05.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

غزة: ارتفاع عدد القتلى وحماس تطلب وقف إطلاق النار عبر مصر

ذكرت صحيفة إسرائيلية أن حركة حماس أبدت اهتمامها بوقف إطلاق النار مع إسرائيل بعد تصعيد خطير بين الجانبين أدى إلى مقتل إسرائيليين وأكثر من عشرة فلسطينيين اليوم، بينهم أحد قادة حماس ونشطاء آخرين.

قالت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" نقلا عن مسؤولين عسكريين إسرائيليين، إن حماس بعثت برسالة بخصوص وقف إطلاق النار إلى إسرائيل عبر الوسطاء المصريين الذين يحاولون التفاوض على هدنة بين الجانبين. وأضافت أن المسؤولين المصريين والأمم المتحدة يجرون محادثات مع الإسرائيليين والفلسطينيين لتهدئة الوضع.

كذلك أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مساء اليوم الأحد (5 مايو/ أيار) استعداد الحركة للعودة إلى الهدوء مع إسرائيل في قطاع غزة حال تنفيذ تفاهمات التهدئة التي توسطت فيها مصر. وقال هنية في بيان إن "العودة إلى حالة الهدوء أمر ممكن والمحافظة عليه مرهونة بالتزام الاحتلال بوقف تام لإطلاق النار بشكل كامل وخاصة ضد المشاركين في المسيرات الشعبية السلمية"، وأكد هنية عدم السعي إلى حرب جديدة مع إسرائيل. يأتي ذلك بعد التصعيد الخطير الذي بين الجانبين وارتفاع عدد القتلى. إذ أن تبادل القصف بين حماس وإسرائيل أسفر حتى الأن عن مقتل 15فلسطينيا وثلاثة إسرائيليين.

من جانبها أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مقتل أحد قادتها العسكريين في غارة إسرائيلية على قطاع غزة اليوم الأحد. وجاء في بيان صدر عنها اليوم "كتائب القسام تحتسب عند الله أحد قادتها الشهيد حامد الخضري الذي ارتقى في عملية اغتيال جبانة وسط مدينة غزة".

وأكد الجيش الإسرائيلي أنه قتل الخضري في "ضربة موجهة"، مشيرا إلى أنه "المسؤول عن تحويل الأموال من إيران إلى منظمات إرهابية تعمل داخل القطاع". وأضاف في بيان أن الخضري "حول مبالغ مالية كبيرة إلى الجناح العسكري لحركة حماس والجهاد الإسلامي وغيرها من المنظمات الإرهابية داخل القطاع من خلال شركة الصرافة التي يملكها وبمساعدة صرافين من الخارج". وكانت إسرائيل صنفت شركة حمد للصرافة وشركة الوفاق للصرافة قبل سنة، على أنهما منظمتان إرهابيتان.

واستمر التصعيد خلال الساعات الماضية بين قطاع غزة وإسرائيل، مع إطلاق دفعة جديدة من الصواريخ من القطاع. وأفادت وزارة الصحة التابعة لحركة حماس في قطاع غزة أن 12 فلسطينيا قتلوا اليوم جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع ردا على إطلاق صواريخ من غزة. 
 وقالت الوزارة في بيان إن ثلاثة أشخاص بينهم امرأة حامل قتلوا في شمال غزة، فيما قتل اثنان في جنوبها. ويضاف هؤلاء إلى سبعة فلسطينيين كانت أحصت مقتلهم في وقت سابق.
 ومن بين القتلى الـ 12 ستة نشطاء ينتمون إلى حركتي حماس والجهاد الإسلامي. 

من جهتها أعلنت الإذاعة الإسرائيلية عن مقتل إسرائيليين اثنين جراء سقوط قذائف صاروخية على جنوب إسرائيل، ما يرفع عدد القتلى الإسرائيليين إلى ثلاثة منذ أمس. وذكرت الإذاعة أن أكثر من 600 قذيفة صاروخية أطلقت حتى الآن من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، وسقطت معظمها في الخلاء.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن شخصين قتلا اليوم الأحد في انفجار صاروخ أطلق من قطاع غزة باتجاه مدينة عسقلان. وذكرت أن الصاروخ أصاب منطقة صناعية في المدينة بالقرب من حدود غزة. وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد "إنه لا يعلم بعد جنسية الضحيتين".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أعلن في وقت سابق اليوم مواصلة "الضربات المكثفة" على قطاع غزة ردا على إطلاق الصواريخ.

م.أ.م/ ع.ج ( د ب أ، أ ف ب)

مختارات