غرامة أوروبية قياسية على غوغل.. فهل يستجيب العملاق الأمريكي؟ | علوم وتكنولوجيا | DW | 18.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

غرامة أوروبية قياسية على غوغل.. فهل يستجيب العملاق الأمريكي؟

أعلنت المفوضية الأوروبية فرض غرامة قياسية على شركة غوغل لانتهاكها قواعد المنافسة المعمول بها في الاتحاد الأوروبي، ممهلة العملاق الأمريكي ثلاثة أشهر لإلغاء ما تعتبره المفوضية قيوداً غير قانونية. فهل تستجيب شركة غوغل؟

 أمهلت المفوضية الأوروبية اليوم الأربعاء شركة خدمات الإنترنت الأمريكية العملاقة غوغل 90 يوما لإنهاء القيود غير القانونية التي تضعها على شركات تصنيع الهواتف المحمولة ومشغلي الشبكات الذين يستخدمون نظام تشغيل "أندرويد"، وحذرت من أنها ستواجه عقوبات تصل إلى 5% أي ما يقرب من 4.3 مليار يورو (5 مليار دولار) من إجمالي حجم أعمالها اليومية حول العالم إذا لم تقم بمعالجة المخالفات.

  وحددت المفوضية ثلاثة أنواع من الممارسات غير القانونية، مشيرة إلى أن غوغل طلبت من المصنعين تثبيت محرك البحث وتطبيقات التصفح الخاصة بها بصورة مسبقة على الأجهزة التي تستخدم النظام من أجل أن تتيح لها استخدام متجر التطبيقات التابع لغوغل" آب ستور" . كما أن غوغل دفعت لبعض مزودي الخدمات لتثبيت محرك البحث غوغل بصورة مسبقة وحصرية؛ وفرضت قيودا على قدرة بعض المصنّعين على بيع الهواتف التي تعمل بإصدارات بديلة لأندرويد.

وقالت المفوضية: "على أقل تقدير، على غوغل وقف هذه الممارسات الثلاث وعدم الانخراط في أي منها مجددا"، مشيرة إلا أن أية ترتيبات مشابهة تعد محظورة أيضا. وتأتي هذه الخطوة الجديدة على خلفية أجواء متوترة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وخلافات محورها حلف شمال الأطلسي والتجارة العالمية.

وبالاضافة الى شوبينغ واندرويد للمفوضية الاوروبية ملف آخر ضد غوغل هو ممارساتها الدعائية. وتأخذ عليها انها تستغل منذ 14 تموز/يوليو 2016 موقعها المهيمن على برنامج غوغل أدسنس المُختَص بالاعلانات (80% من السوق الاوروبية) والذي يحد من قدرة المواقع الاخرى على وضع اعلانات لمنافسيها. وهنا ايضا قد تتعرض غوغل لغرامة.

من جانبها، أعلنت شركة غوغل أنها تعتزم الاستئناف على قرار المفوضية الأوروبية، و أكد آل فيرني المتحدث باسم الشركة: "لقد أسهم نظام أندرويد في توفير المزيد من الخيارات للجميع، وليس تقليلها. الشبكات النشطة والابتكار السريع والأسعار المنخفضة كلها علامات نموذجية على المنافسة القوية. نعتزم الاستئناف على قرار المفوضية الأوروبية".

وكانت المفوضية الأوروبية حكمت في 27 حزيران/يونيو 2017 على غوغل بدفع غرامة قياسية بقيمة 2.42 مليار يورو بتهمة استغلال موقعها المهيمن في البحث الإلكتروني عبر تغليب أداتها لمقارنة الأسعار "غوغل شوبينغ" على حساب خدمات منافسة له. كما دعت المفوضية الأوروبية غوغل "إلى إنهاء ممارساتها غير المشروعة خلال 90 يوما تحت طائلة التعرض لعقوبات مالية تصل إلى 5% من متوسط الإيرادات اليومية العالمية لالفابت" التي يتبع لها غوغل.

وكانت غوغل ومقرها كاليفورنيا قدمت في أيلول/سبتمبر 2017 طعنا ضد غرامة بروكسل أمام محكمة العدل الأوروبية، وهذا ما سيحصل في ملف نظام اندرويد. ونظرا إلى أن الملفات معقدة، فمن المتوقع أن لن يصدر أي قرار قضائي قبل عامين.

س.م/ع.ش  (د ب أ)

 

مختارات

إعلان