غالبية الألمان يرون ترامب أكثر تهديدا للسلام العالمي من بوتين | أخبار | DW | 15.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

غالبية الألمان يرون ترامب أكثر تهديدا للسلام العالمي من بوتين

يرى ما يقرب من ثلثي الألمان أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يشكل تهديدًا أكبر على السلام العالمي من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. ويتزامن هذا الاستطلاع مع الاجتماع الذي يعتزم الزعيمان عقده في هلسنكي بفنلندا غدا الاثنين.

أظهر استطلاع للرأي أن أغلبية كاسحة من الألمان تعتبر الرئيس دونالد ترامب أكثر تهديدا للسلام العالمي من نظيره الروسي فلاديمير بوتين. وقال أكثر من 2052 مشاركاً في الاستطلاع، الذي أجراه معهد "يوغوف" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ونشر اليوم (الأحد 15 يوليو/ تموز 2018) إن بوتين أكثر كفاءة وأكثر تأثيرا من ترامب.

ووفق نتائج الاستطلاع، فإن 64 في المئة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع يقولون إن ترامب يشكل تهديداً أكبر على السلام العالمي من بوتين (16 في المئة). بينما يرى 34 بالمئة أن بوتين الزعيم الأكثر قوة (مقابل 25 في المئة)، بالرغم من أن الولايات المتحدة تتفوق على روسيا اقتصادياً وعسكرياً.

مشاهدة الفيديو 01:23

خبير في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية: " ترامب معجب ببوتين" وخبير من واشنطن يذكر أحد أسباب هذا الإعجاب...

ويعتقد خمسة في المئة فقط ممن شملهم الاستطلاع أن ترامب هو القائد الأكثر كفاءة. وتأتي هذه النتيجة بينما يستعد الزعيمان للاجتماع في هلسنكي بفنلندا يوم غد الاثنين لإجراء محادثات طال انتظارها تستهدف تعزيز العلاقات بين البلدين المتنافسين.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع