غارات في أول أيام رمضان تستهدف سوقا بمحافظة دير الزور | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 06.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

غارات في أول أيام رمضان تستهدف سوقا بمحافظة دير الزور

استهدفت غارات جوية في أول أيام شهر رمضان سوقا شعبية مكتظة في بلدة الشعارة في محافظة دير الزور. ودارت تكهنات حول هوية هذه الطائرات فيما إذا كانت سورية أم روسية. في غضون ذلك عقد مجلس الشعب "المنتخب" أولى جلساته في دمشق.

لم تعرف هوية الطائرات التي شنت الغارات، فيما إذا كانت روسية أم سورية.

لم تعرف هوية الطائرات التي شنت الغارات، فيما إذا كانت روسية أم سورية.

قتل 17 مدنيا على الأقل بينهم ثمانية أطفال الاثنين (السادس من حزيران/ يونيو 2016) في غارات شنتها طائرات لم تعرف إذا كانت سورية أو روسية في أول أيام شهر رمضان واستهدفت سوقا مكتظة في محافظة دير الزور في شرق البلاد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس "قتل 17 مدنيا بينهم 8 أطفال في قصف لطائرات حربية في أول أيام شهر رمضان استهدف سوقا شعبية مكتظة في بلدة الشعارة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في ريف دير الزور الشرقي"، موضحا أنه "لم يتضح إذا كانت الطائرات سورية أم روسية".

وأشار عبد الرحمن إلى أن "عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة". وكانت وكالة رويترز للأنباء قد ذكرت نقلا عن المرصد نفسه أن الطائرات كانت سورية وروسية، بيد أن وزارة الدفاع الروسية نفت أن تكون الطائرات الحربية الروسية قد استهدفت بلدة العشارة. ونقلت وكالات أنباء روسية عن إيجور كوناشنكوف المتحدث باسم الوزارة قوله إن القوات الجوية الروسية لم تنفذ أي مهام قتالية في المنطقة.

وتعد هذه السوق في بلدة الشعارة، بحسب المرصد، "سوقا رئيسية لقرى وبلدات آخري في المنطقة". وتستهدف منذ صباح اليوم غارات مكثفة قرى وبلدات ريف دير الزور الشرقي فضلا عن الأجزاء الواقعة تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في مدينة دير الزور، مركز المحافظة.

ويسيطر تنظيم "داعش" منذ العام 2013 على الجزء الأكبر من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق وحقول النفط الرئيسية فيها والتي تعد الأكثر إنتاجا في سوريا. ويسعى منذ أكثر من عام للسيطرة على كامل المحافظة حيث لا يزال المطار العسكري وأجزاء من مدينة دير الزور تحت سيطرة قوات النظام.

مجلس الشعب يعقد أولى جلساته

في غضون ذلك، وفي ظل إجراءات أمنية مشددة عقد مجلس الشعب (البرلمان) أول جلسة له منذ انتخابه في منتصف شهر أبريل/ نيسان الماضي. ونقل التلفزيون الرسمي السوري جلسة مجلس الشعب الأولى على الهواء مباشرة والتي تضمنت مراسم القسم التي أداها الأعضاء. واختار الأعضاء النائبة هدية عباس لرئاسة المجلس بعدما فازت بالتزكية لتصبح بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب في سوريا.

ويشار إلى أن الانتخابات اقتصرت على المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري فقط. ومن المعروف أن المعارضة المسلحة تسيطر على أجزاء واسعة من البلاد وكذلك تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بالإضافة إلى المقاتلين الأكراد المنضوين تحت ما يسمى بـ "قوات سوريا الديمقراطية".

أ.ح/م.س (أ ف ب، رويترز، د ب أ)