غارات جوية إسرائيلية على قطاع غزة ردا على إطلاق صاروخ | أخبار | DW | 27.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غارات جوية إسرائيلية على قطاع غزة ردا على إطلاق صاروخ

شن الجيش الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء أربع غارات جوية على أهداف متفرقة في قطاع غزة دون وقوع إصابات وذلك ردا على إطلاق صاروخ من القطاع على جنوب إسرائيل. ووزير الدفاع الإسرائيلي يحذر حماس من تصعيد التوتر مع إسرائيل.

شنت طائرات حربية إسرائيلية فجر اليوم الأربعاء (27 مايو/أيار 2015) عدة غارات على قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. وذكرت مصادر فلسطينية أن الطائرات أغارت على موقعي تدريب يتبعان لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في جنوب ووسط قطاع غزة. وأوضحت المصادر أن الطائرات الإسرائيلية قصفت بثلاثة صواريخ موقع تدريب آخر يتبع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع. وأضافت المصادر أن غارة أخرى استهدفت أرضا زراعية على أطراف مدينة رفح في أقصى جنوب قطاع غزة.

وأكد ناطق باسم الجيش الإسرائيلي أنه تمت إصابة الأهداف في قطاع غزة بدقة، وذلك ردا على إطلاق قذيفة صاروخية مساء أمس على منطقة بلدة "غان يفنيه" في جنوب إسرائيل. ولم يسفر سقوط القذيفة عن وقوع إصابات أو أضرار باستثناء إصابة فتاة بحالة من الهلع، بحسب الإذاعة الإسرائيلية العامة. وكانت مصادر إسرائيلية تحدثت عن سقوط أربع أو خمس قذائف أطلقت من قطاع غزة قبل أن تتراجع عن ذلك وتؤكد سقوط قذيفة واحدة فقط.

ووجه وزير الدفاع الاسرائيلي موشي يعالون، الذي بقي في منصبه في الحكومة الجديدة لبنيامين نتانياهو، اليوم الأربعاء تحذيرا إلى حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، لكنه قال إن حركة الجهاد الإسلامي هي المسؤولة عن إطلاق الصاروخ. وقال يعالون في بيان إن "اسرائيل لا تنوي البقاء مكتوفة الأيدي بعد إطلاق الصواريخ على مواطنيها من قبل الجهاد الإسلامي أمس". وأضاف "نعتبر حماس مسؤولة عن إطلاق الصواريخ من قطاع غزة ولن نسمح بأي تهديد لسكاننا في الجنوب (إسرائيل)". وكان الكولونيل بيتر لينر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أكد في بيان أن "استخدام أراضي حماس قاعدة خلفية لمهاجمة إسرائيل أمر غير مقبول ولا يمكن التسامح معه وستكون له عواقب".

ولم تعقب أي من الفصائل الفلسطينية على إطلاق القذائف، علما أن هذه هي المرة الثانية التي تعلن فيها إسرائيل عن سقوط قذائف من غزة على أراضيها منذ مطلع العام الجاري. وقال إسماعيل رضوان، وهو أحد قادة حماس في غزة، إن حركته ليس لديها علم بهوية العناصر التي أطلقت الصواريخ من غزة على جنوب إسرائيل، مضيفا لوسائل إعلام محلية أن "الفصائل الفلسطينية ملتزمة باتفاق وقف إطلاق النار." وبين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل اتفاق للتهدئة أعلنته مصر في 26 آب/أغسطس الماضي لإنهاء قتال استمر بين الجانبين مدة 51 يوما.

ش.ع/ ح.ز (د.ب.أ، أ.ف.ب)

إعلان