غارات أميركية في اليمن تقتل عناصر يشتبه بانتمائهما إلى القاعدة | أخبار | DW | 02.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غارات أميركية في اليمن تقتل عناصر يشتبه بانتمائهما إلى القاعدة

استهدفت طائرات أميركية من دون طيار عناصر يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في اليمن، فقتلت 12 منهم بحسب مصادر محلية. وكان البنتاغون قد أعلن أن طائراته شنت 20 غارة على مواقع للقاعدة في اليمن.

قتل 12 شخصا يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة في اليمن الخميس (الثاني من آذار/ مارس 2017 ) بخمس غارات متفرقة شنتها طائرات أميركية من دون طيار، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وقبلية. وقال مسؤول أمني في محافظة شبوة الجنوبية لوكالة فرانس برس إن أربعة مسلحين قتلوا في غارة أميركية استهدفت عند الفجر منزل عضو في تنظيم القاعدة في وادي يشبم في مديرية الصعيد في شبوة. وأضاف المصدر أن المسلحين كانوا أمام المنزل لحظة استهدافهم بالطائرة من دون طيار.

وفي غارة ثانية على قيفة في محافظة البيضاء وسط اليمن، قتل ثلاثة مسلحين يشتبه أيضا بانتمائهم إلى التنظيم المتطرف.

وفي وقت لاحق من بعد الظهر، قتل خمسة أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى القاعدة في غارة جديدة استهدفت آلية في مديرية الوضيع بمحافظة أبين، بحسب ما أفاد مسؤول أمني.

كما استهدفت غارات أخرى مسلحين في منطقة الصومعة في المحافظة ذاتها، ومنطقة موجان شرق مديرية شقرة في محافظة أبين الجنوبية. ولم تعلن المصادر على الفور عن وقوع قتلى في الصومعة وشقرة.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد أعلنت الخميس إنها شنت يوم الثلاثاء الماضي سلسلة من الغارات الجوية في اليمن ضد تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب". وقال المتحدث باسم البنتاغون الكابتن جيف ديفيس إن "أكثر من 20 غارة استهدفت مسلحي القاعدة ومعدات وبنى تحتية في محافظات أبين والبيضاء وشبوة".

وأكد أن الغارات "نفذت بالشراكة مع الحكومة اليمنية، وتم تنسيقها مع الرئيس عبد ربه منصور هادي". وتأتي هذه الضربات بعد أقل من شهر من غارة أميركية ضد المتطرفين أدت إلى مقتل العديد من المدنيين والمسلحين وأحد عناصر القوات الأميركية الخاصة.

ع.خ/ ص.ش ( رويترز، ا ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان