غابرييل يهدد بسحب الجنود الألمان من قواعد الناتو بتركيا | أخبار | DW | 18.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

غابرييل يهدد بسحب الجنود الألمان من قواعد الناتو بتركيا

حذر وزير الخارجية الألماني غابرييل من سحب الجنود الألمان من تركيا، وذلك في ظل الخلاف القائم بين برلين وأنقرة، وفي حين حث الوزير الألماني واشنطن على المساعدة، قال جاويش أوغلو أن تركيا لن ترجو ألمانيا لإبقاء جنودها.

هدد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل  من الولايات المتحدة الأمريكية بسحب جنود الجيش الألماني من (قواعد) حلف شمال الأطلسي "ناتو" في تركيا في ظل الخلاف القائم حول قاعدة "إنجرليك" الجوية بتركيا.

وأوضح غابريل اليوم الخميس (18 مايو/ أيار 2017) لدى زيارته لواشنطن أن النزاع القائم مع أنقرة حول حظر زيارة نواب من البرلمان الألماني "بوندستاغ" لجنود ألمان بتركيا، لا يتعلق فقط بطائرات الاستطلاع الألمانية "تورنادو" المتمركزة في قاعدة "إنجرليك"، ولكنه يتعلق أيضا بطائرات نظام الإنذار والمراقبة الألماني المحمول جوا "أواكس" في قاعدة قونية.

يشار إلى أن طائرات "أواكس" تعد الإسهام الأكبر الوحيد حتى الآن لحلف الأطلسي في مكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروفة إعلاميا بـ "داعش" ويصل عدد جنود الجيش الألماني بها إلى الثلث. وقد تتعرض المهمة بأكملها للخطر حال انسحاب الجنود الألمان. تجدر الإشارة إلى أن الجيش الألماني يشارك في المهمة الدولية لمكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق بست طائرات استطلاع من طراز "تورنادو" وطائرة تزويد بالوقود انطلاقا من قاعدة "إنجرليك".

وحث وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل الولايات المتحدة أمس الأربعاء على المساعدة في حل نزاع مع أنقرة بشأن دخول قاعدة جوية تركية. ودعا غابرييل وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون خلال اجتماع في واشنطن إلى استخدام نفوذه بعد أن منعت تركيا نوابا ألمان من دخول قاعدة إنجرليك التي تستضيف 268 جنديا ألمانيا ضمن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش.

من جهته قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو أن تركيا لن ترجو ألمانيا للبقاء في قاعدة أنجرليك التركية التي تنطلق منها طائرات التحالف الدولي لضرب مواقع تنظيم الدولة الإسلامية وهددت برلين بالانسحاب منها. وقال جاويش أوغلو الخميس ردا على سؤال لقناة "ان تي في" التركية الخاصة "عليهم أن يقرروا بأنفسهم، نحن لن نرجوهم" البقاء.

ويوجد بالقاعدة نحو 260 جنديا ألمانيا. ورفضت أنقرة زيارة وفد من لجنة الدفاع بالبرلمان الألماني كان مخططا لها أول أمس الثلاثاء لجنود الجيش الألماني المتمركزين في القاعدة؛ لأن الحكومة الاتحادية منحت حق اللجوء لجنود أتراك سابقين، تتهمهم الحكومة في أنقرة بالتورط في محاولة الانقلاب العسكري بتركيا في شهر تموز/يوليو من العام الماضي. وتدرس الحكومة الألمانية حاليا سحب الجيش الألماني من القاعدة ، وذكرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل يوم الاثنين الماضي الأردن كموقع بديل لذلك.

ع.أ.ج/ أ ح (د ب أ، ا ف ب)

 

مواضيع ذات صلة