غابرييل: اتفاق اللاجئين مع تركيا لا يمكن عقده مع شمال أفريقيا | أخبار | DW | 27.02.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

غابرييل: اتفاق اللاجئين مع تركيا لا يمكن عقده مع شمال أفريقيا

جدد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل موقفه الحذر تجاه استنساخ نموذج الاتفاق الأوروبي- التركي حول اللاجئين مع دول من شمال أفريقيا. فيما اتخذ مضيفه في فيينا وزير الخارجية النمساوي موقفا مغايرا.

دعا وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل للتحلي بالمزيد من الواقعية بشأن المقترحات المتكررة لبناء مراكز استقبال للمهاجرين واللاجئين في شمال أفريقيا. وقال غابرييل اليوم الاثنين (27 شباط/ فبراير 2017) في العاصمة النمساوية فيينا: "أوصي بعدم رسم عالم غير موجود".

وأشار إلى أن إثارة انطباع بأن اتفاق تركيا مع الاتحاد الأوروبي بشأن استقبال لاجئين والإشراف عليهم يمكن نقله إلى دول غير مستقرة وتعاني من فوضى سياسية جزئيا مثل ليبيا أو تونس، يعد أمرا خطيرا. وأوضح غابرييل أن ذلك سوف يؤدي إلى خيبات أمل لدى المواطنين.

وكان رئيس البرلمان الأوروبي انتونيو تاجاني قد اقترح هو الآخر إنشاء مراكز استقبال لاجئين في شمال أفريقيا، ووضع خطة مارشال لمساعدة هذه الدول.

وعلى عكس غابرييل، رأى مضيفه، وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس، أنه يشعر بالتشجيع من خلال تلك المقترحات، وقال إنه أخيرا يبدأ تناول النقاش بشأن التعامل مع أزمة اللجوء على نحو أكثر صدقا. وأشار كورتس إلى أنه يؤيد منذ فترة طويلة وقف اللاجئين الذين يرغبون في الوصول إلى أوروبا بمساعدة مهربين على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وإعادتهم إلى مواطنهم.

يشار إلى أن غابرييل التقى أيضا خلال زيارته للعاصمة النمساوية فيينا اليوم الإثنين المستشار النمساوي كريستيان كير. 

ع.خ/ ص.ش (ا ف ب، د ب ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة