عودة كلوب إلى دورتموند في لقاء زاخر بالذكريات | عالم الرياضة | DW | 06.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

عودة كلوب إلى دورتموند في لقاء زاخر بالذكريات

يعود المدرب يورغن كلوب من جديد إلى ملعب فريقه السابق دورتموند، لكن هذه المرة كمدرب لليفربول، الذي يواجه دورتموند في ربع نهائي الدوري الأوروبي. وتحظى عودة كلوب بأهمية خاصة نظرا للذكريات الجميلة التي عاشها على هذا الملعب.

مباراة دورتموند وليفربول، التي ستجري الخميس (السابع من أبريل/ نيسان 2016) ضمن لقاءات ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم (أوروبا ليغ) ستحظى باهتمام كبير، ليس فقط لكونها تجمع بين فريقين كبيرين على مستوى القارة الأوروبية وإنما أيضا لأنها ستشهد عودة المدرب السابق لدورتموند، يورغن كلوب، لأول مرة إلى ملعب "سيغنال إدونا بارك" بعد انتقاله لتدريب ليفربول في بداية هذا الموسم.

يتمتع كلوب بشعبية كبيرة في دورتموند، إذ يعتبر هو صانع أمجاد الفريق الأصفر والأسود في السنوات الأخيرة، حيث قضى أكثر من سبع سنوات على رأس الجهاز الفني للفريق، وتوج معه مرتين بلقب الدوري الألماني، ومرة بلقب كأس ألمانيا. كما قاد كلوب دورتموند في 2013 لنهائي دوري أبطال أوروبا، حيث خسر بصعوبة أمام بايرن ميونيخ. "في الأعوام الماضية كنا نحتفل معا. وهذه المرة واحد منا هو من سيحتفل.."، يقول كلوب قبل المباراة المرتقبة بين ليفربول ودورتموند.

اهتمام كبير يصاحبه ضغوط

بعد إجراء قرعة ربع نهائي الدوري الأوروبي وإعلان مواجهة كلوب لفريقه السابق تبادل كلوب رسائل قصيرة مع المدير الرياضي لفريق دورتموند ميشائيل تسورك ومع ثلاثة أو أربعة لاعبين آخرين. وعلق كلوب على ذلك بالقول "سنقوم بتحية بعضنا البعض قبل بداية المباراة وفي نهايتها، لكن طيلة التسعين دقيقة سيعيش كل واحد منا على أعصابه".

ومن المتوقع أن يحظى كلوب باستقبال كبير من جماهير دورتموند، التي تجمعها ذكريات جميلة مع المدرب البالغ من العمر 48 عاما. وبالرغم من تقدير كلوب لهذا الاحترام الذي تكنه له جماهير الأصفر والأسود، إلا أنه أكد أن الاهتمام الكبير، الذي سيكون محاطا به في دورتموند يسبب له بعض الضغط، وأضاف "حتى حراس السيارات سيريدون تحيتي والحديث معي، وكل ذلك يسبب لي ضغطا إضافيا بخصوص كيفية التعامل مع الوضع." وتابع المدرب المحبوب "لا أحتاج لتحية كبيرة من جماهير دورتموند في الملعب. فأنا أعلم العلاقة الوطيدة التي تجمعنا."

أمر أكده أيضا قائد دورتموند ماتس هوملس عندما علق على المباراة، التي ستجمع فريقه بمدربه السابق، بالقول "تاريخنا المشترك أكبر بكثير من أن يتأثر بمباراة واحدة".

ويفضل كلوب أن يبقى التفاعل بينه وبين جماهير دورتموند في إطاره المعقول؛ حتى لا يفسر بطريقة خاطئة، كأن يفهم منه أن الوقت الذي قضاه مع دورتموند أفضل من الوقت الحالي له مع ليفربول.

Klopp vor BVB Fans mit meisterschale Sonnenbrille

احتفال كلوب مع جماهير دورتموند بدرع الدوري عام 2011

كاميرا خاصة بكلوب

وعلى الجانب الإعلامي أيضا سيحظى كلوب بمتابعة خاصة، حيث أعلنت قناة "شبورت 1" الألمانية أنها ستضع كاميرا خاصة خلال مباراة دورتموند وليفربول سترصد من خلالها تصرفات يورغن كلوب خلال تلك المباراة.

وقال ديرك زيمان، رئيس التحرير التنفيذي للقناة: "سوف نقدم لمتابعينا خدمة "كلوب كام" خلال مباراة ليفربول ودورتموند". وأضاف في تصريحات لمجلة "كيكر" الألمانية: "الكاميرا ستراقب يورغن كلوب طوال الـ90 دقيقة، كما أنها ستبدأ عملها بمجرد نزوله من الحافلة، التي تقل فريقه إلى ملعب سيغنال ايدونا بارك."

وكان كلوب يأمل قبل عملية سحب قرعة ربع النهائي بتحاشي مواجهة فريقه السابق، وقال في هذا الصدد "بطبيعة الحال لا أريد مواجهة أقوى فريق في الدور التالي. أنا أتواصل دائما مع أصدقائي في دورتموند والجميع يريد أن نلتقي في المباراة النهائية في بازل."

بيد أن الأمور لم تسر كما يشاء الطرفان، فبدلا من الالتقاء في بازل، سيواجه كلوب رفاق الأمس في دورتموند، وبالتحديد في ملعب سيغنال إيدونا بارك، الذي صنع فيه كلوب أفراح جماهير دورتموند لأكثر من سبع سنوات.

مختارات