عن كثب - تقنيات حديثة لدى الشرطة - طرق جديدة لملاحقة المجرمين | عن كثب | DW | 30.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عن كثب

عن كثب - تقنيات حديثة لدى الشرطة - طرق جديدة لملاحقة المجرمين

تستخدم الشرطة في عملها طرقا عالية التقنية. المسح ثلاثي الأبعاد لمسرح الجريمة أو البحث عن الأشخاص الخطيرين من خلال خبراء التعرف على الوجوه أو تحديد أسباب الوفاة من خلال "التشريح الافتراضي" - هذا كله ليس خيالاً علمياً وإنما واقع حقيقي لدى الشرطة.

مشاهدة الفيديو 28:36

توفر تقنية المسح ثلاثي الأبعاد لمسرح الجريمة للمحققين إمكانية دراسة مسرح الجريمة بشكل متكرر باستخدام نظارات "الواقع الافتراضي". بهذه الطريقة لا يتم إغفال أية تفاصيل وتتم المحافظة على مسرح الجريمة إلى الأبد. في ساكسونيا السفلى يتم التنبؤ بعمليات السرقة بشكل مسبق باستخدام برامج كمبيوتر خاصة. باستخدام عمليات إحصائية تقوم بحساب أين ومتى يكون احتمال وقوع عمليات السرقة مرتفعاً بشكل خاص. تقوم الشرطة بتكثيف دورياتها في المنطقة وتراقب الأمور غير العادية مثل وجود سيارة مشبوهة تحمل لوحة أرقام من خارج المنطقة. تفتش الشرطة السائق وتتحقق من هويته محاولة بذلك منع عمليات السرقة قبل حدوثها. تعتمد الشرطة في ميونيخ على الأشخاص الذين لديهم قدرات متميزة في التعرف على الوجوه وحفظها بشكل جيد. غالباً ما يكونون أفضل من الأساليب التقنية للتعرف على الوجوه. يعمل حالياً 30 شرطياً في ميونيخ في التعرف على الوجوه. يعثرون على الأشخاص الخطيرين بين الجموع والمطلوبين في صور الكاميرات، أو يتعرفون على الأشخاص من خلال صور جوازات السفر. المحققون في سويسرا يحدثون ثورة في مجال تحديد أسباب الوفاة. في زيوريخ يقوم برنامج حاسوبي بتسجيل أدق التفاصيل لضحايا جرائم القتل أو حوادث السير. الهدف هو تسجيل كل جميع الإصابات أو الأمور الغربية وحفظها إلى الأبد ليمكن الاستعانة بها قضايا لاحقة. هل تتناسب الإصابة مع سلاح الجريمة المفترض؟ هل أقوال سائق السيارة بعد حادث مميت صحيحة؟ الطريقة المسماة بـ "التشريح الافتراضي" يمكنها أن تساهم في معرفة الحقيقة.