عندما يضطر الحكم للبحث عن نقطة الجزاء | عالم الرياضة | DW | 11.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

عندما يضطر الحكم للبحث عن نقطة الجزاء

عرفت المباراة التي جمعت فريق كولونيا وضيفه فرايبورغ لقطة الأسبوع في الدوري الألماني لكرة القدم عندما أعلن حكم المباراة ضربة جزاء للفريق المضيف، لكنه لم يجد نقطة الجزاء بسبب تساقط الثلوج. فكيف تصرف الحكم؟

بحث الحكم روبيرت كامبكا في الشوط الأول من مباراة فريق كولونيا وفرايبورغ (3ـ4)، بمساندة لاعبي الفريقين عن نقطة الجزاء عندما أعلن ضربة جزاء لصالح فريق كولونيا، لكن دون جدوى. وقد اختفت نقطة الجزاء بسبب الثلوج التي كست أرضية ملعب "راين إينيرغي شالديون"، وهو ما أدى أيضاً إلى تأجيل انطلاق المباراة بحوالي نصف ساعة عن موعدها الأصلي.

وبعدما فشل الحكم كامبكا في تحديد نقطة الجزاء، لجأ إلى تقدير مكان وجودها باستخدام خطواته، حيث أشار إلى لاعب فريق كولونيا سيهرو جيراسي إلى وضع الكرة في المكان الذي أكمل فيه خطوته الحادية عشرة انطلاقا من خط مرمى فريق فرايبورغ، باعتبار أن المسافة التي تفصل نقطة الجزاء وخط المرمى هي 11 مترا.

وقد نفذ اللاعب جيراسي ضربة الجزاء بنجاح ليسجل الهدف الثاني لفريقه كولونيا الذي أنهى شوط المباراة الأول متقدما بثلاثية نظيفة.

لكن فريق فرايبورغ انتفض خلال الشوط الثاني ليقلب الطاولة على فريق كولونيا، حيث تمكن من تسجيل أربع أهداف، اثنان منها كانا عن طريق ضربة جزاء، لكن الحكم لم يضطر هذه المرة للبحث عن نقطة الجزاء التي كانت محددة بشكل واضح بعدما تم إعادة رسم خطوط الملعب باللون الأحمر لتمييزها عن لون الثلج الأبيض في فترة ما بين الشوطين.

ع.ش

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان