عمرو موسى لم يصرح بأنه ينوي مواصلة نهج مبارك السياسي | أخبار | DW | 15.05.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عمرو موسى لم يصرح بأنه ينوي مواصلة نهج مبارك السياسي

بخلاف تصريحات نسبت للأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى حول العلاقات بين مصر وإسرائيل في سياق يشير إلى استمرارية على نفس نهج الرئيس السابق حسني مبارك، فإن الصواب هو ما ورد في النص التالي والحرفي من حواره مع دويتشه فيله

default

تضمن تقرير إخباري نشرته دويتشه فيله يوم 14 من مايو/ أيار 2011، تصريحات نسبت للأمين العام للجامعة العربية المنتهية ولايته عمرو موسى حول العلاقات بين مصر وإسرائيل في سياق يشير إلى استمرارية السياسة الخارجية المصرية على نفس نهج الرئيس السابق حسني مبارك. والصواب أن عمرو موسى لم يقل ذلك. وفيما يلي النص الحرفي للفقرة المشار إليها في حوار له مع دويتشه فيله:

"الآن، لقد قلت أيضا، بأن مصر كبلد عربي، ملتزمة بخطة السلام العربية. وهي وثيقة معقولة، وعلى مصر الاستمرار في التمسك بها. وعلى مستوى العلاقات الثنائية هناك معاهدة يتعين على الجانبين احترامها. وهنا لن يكون أي تغيير. لكن الخطوات المتشددة لإسرائيل كالحصار المفروض على غزة والوضع الإنساني المتردي هناك، لا يجب قبولها من قبل مصر أو أي حكومة عاقلة أخرى. هدفنا هو السلام، ويتعين على إسرائيل أن تعترف الآن بأن هناك تغيير كبير حدث الآن في العالم العربي".

د.ف / ر.ز.

مراجعة: حسن زنيند

إعلان