علماء: المضادات الحيوية قد تصبح سلاحاً دون فائدة | علوم وتكنولوجيا | DW | 07.04.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

علماء: المضادات الحيوية قد تصبح سلاحاً دون فائدة

يرجح العلماء والمختصون أن تغدو المضادات الحيوية في المستقبل سلاحاً لا فعالية له في مقاومة الأمراض، فالإفراط في تناول هذه العقاقير يقلل من فعاليتها ويتيح الفرصة للبكتيريا بتطوير مناعة مضادة لها.

default

قال رئيس معهد روبرت كوخ الألماني، راينهارد بورجر، إن استخدام المضادات الحيوية كسلاح ضد البكتريا يهدد بالانتهاء، وذلك بسبب تزايد مناعة البكتريا ضد هذه المضادات. وأضاف بورجر الخميس ( 7 أبريل/ نيسان) بمناسبة اليوم العالمي للصحة: "أرى أن خطر انتهاء استخدام المضادات الحيوية كعلاج قد أضحى كبيراً. ولقد أصبح سلاح المضادات الحيوية بارداً بشكل متزايد".

15 ألف حالة وفاة سنوياً

وأما في ألمانيا فيقدر إتحاد الصيادلة الألماني أن واحداً من كل أربعة أشخاص ممن يملكون التأمين الصحي عولج بالمضادات الحيوية مرة على الأقل في عام 2009. وتعتزم الحكومة الألمانية مناقشة هذه المشكلة، حيث قال وزير الصحة الألماني فيليب روسلر: "هدفنا هو خفض حالات العدوى." وتخطط الحكومة الألمانية إلى سن قانون يُتوقع أن يساعد على الحد من حالات العدوى في المستشفيات، والتي لا يقل عددها عن 600 ألف حالة سنوياً، وحالات الوفاة التي تنتج عنها والتي قد تصل إلى 15 ألف حالة. ورأى الوزير روسلر ضرورة أن يفحص الأطباء المعتمدون مرضاهم للتأكد من عدم إصابتهم ببكتريا مستعصية على المضادات الحيوية.

كما أكدت وزيرة الزراعة الألمانية ايلزه أيجنر ضرورة مكافحة الأمراض التي تنتقل من الحيوان للإنسان، وحذرت من استخدام المضادات الحيوية في علاج الحيوانات إلا في حالة الضرورة. وحسب تقديرات المعهد الألماني للعقاقير فإن أكثر من 18 مليون شخص في ألمانيا تناولوا مضادات حيوية عام 2009 وذلك بمعدل علبتين من هذه المضادات لكل شخص، حيث بلغ عدد علب المضادات الحيوية التي بيعت عام 2009 حوالي 45 مليون علبة.

Ärzte-Visite im Krankenhaus

معظم أصناف البكتيريا التي تطور مناعة وتستعصي على العلاج بالمضادات الحيوية تنشأ على الأغلب في المستشفيات.

تحذير من الاستخدام المفرط

وفي سياق متصل حذرت منظمة الصحة العالمية من الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية، والذي يتم بلا أي اكتراث حسب المنظمة. وجاء في بيان المنظمة الذي نشر اليوم في مقرها الرئيسي في العاصمة الدنمركية كوبنهاجن اليوم أنه "في حالة الاستمرار في استخدام المضادات الحيوية بلا هوادة ودون اعتبار للضرورات التي يستوجبها هذا الاستخدام، فإن العودة للفترات التي سبقت هذه المضادات غير مستبعد، لأن حتى الجراثيم العادية نفسها قد تصبح قادرة على مقاومة هذه المضادات، مما يجعلها لا تستجيب للعلاج بها."

وحسب المنظمة العالمية فإن 25 ألف شخص يقضون نحبهم سنوياً داخل الاتحاد الأوروبي بسبب العدوى ببكتيريا مقاوِمة للمضادات الحيوية والتي ينشأ معظمها أثناء العلاج في المستشفيات. وحذرت منظمة الصحة العالمية من أنه إذا لم يتم استخدام المضادات الحيوية بشكل موضوعي وعملي فإن الجراثيم الأكثر شراسة تظل حية وتستطيع التكاثر مرة أخرى، مما يمكن أن يؤدي إلى نشأة فصائل أخرى من البكتيريا التي لا يؤثر عليها استخدام أي نوع من المضادات الحيوية. وعن ذلك قالت رئيسة منظمة الصحة العالمية في أوروبا، شوزانا ياكاب: "وصلنا إلى نقطة حرجة لأن مقاومة المضادات الحيوية المتوفرة وصلت إلى قدر غير مسبوق في حين لا يمكن توفير مضادات حيوية جديدة بالسرعة الكافية". ويشار إلى أن المضادات الحيوية كانت قد أُكتشفت قبل أكثر من 100 عام، و يتم إنتاجها منذ نحو 70 سنة.

(ن. ص، د.ب.ا)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة