علاوي يبدأ مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة | سياسة واقتصاد | DW | 27.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

علاوي يبدأ مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة

أعلن رئيس الوزراء العراقي الأسبق وزعيم قائمة "العراقية" اياد علاوي اليوم السبت عن بدء المفاوضات مع جميع الكتل السياسية في العراق بما فيها قائمة رئيس الحكومة المنتهية ولايتها نوري المالكي لتشكيل "حكومة قوية".

default

رئيس الوزراء العراقي الأسبق وزعيم قائمة "العراقية" اياد علاوي يعود إلى صدارة الساحة السياسية في العراق

أعلن إياد علاوي زعيم قائمة "العراقية" التي حصدت أصوات الانتخابات العراقية اليوم السبت ( 27 مارس/ آذار 2010) أن قائمته "منفتحة على جميع القوائم ابتداء من قائمة ائتلاف دولة القانون، بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي إلى قائمة الائتلاف الوطني والقائمة الكردستانية والتوافق وجميع الكتل الأخرى. ونقلت وكالة فرانس برس عن علاوي قوله خلال مؤتمر صحافي غداة إعلان النتائج النهائية للانتخابات التشريعية أن "المباحثات تبدأ الآن حول الحكومة وتشكيلها، فالبرنامج هو المهم. يكفي شعبنا مآس وفقر وترويع"، مضيفا "نؤمن بضرورة أن تكون هناك حكومة قوية قادرة على تنفيذ قراراتها".

من ناحيته قال الرئيس العراقي جلال طالباني اليوم السبت في طهران، حيث يشارك في الاحتفال بالعام الفارسي الجديد، إن الشعب العراقي هو الفائز الرئيسي بالانتخابات البرلمانية التي أجريت في السابع من الشهر الجاري. مشيرا إلى أن هذه الانتخابات ستفتح فصلا جديدا في التطورات البناءة في العراق وهي بمثابة "خطوة للأمام تجاه الديمقراطية وإعلان آخر ضد العنف والإرهاب" .

مفاوضات صعبة

Kombo Ayad Allawi und Nuri al-Maliki ***No Flash***

علاوي يحث المالكي على الدخول في مفاوضات لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة

كما أعرب علاوي عن أمله أن تتوج المشاورات التي تجريها القائمة العراقية مع الكتل الأخرى عن تشكيل حكومة قادرة على توفير الأمن والاستقرار والخدمات". غير أن المراقبين السياسيين يتوقعون أن هذه المفاوضات لن تكون سهلة في ظل المطالب الصعبة للكتل الأخرى وخصوصا التحالف الكردستاني الذي يريد إرجاع الأراضي "المستقطعة" من إقليم كردستان عبر تطبيق استفتاء مثير للجدل في المناطق المتنازع عليها مع العرب والتركمان.

من جانبه، أعلن علي الدباغ، عضو قائمة ائتلاف دولة القانون، اليوم أن القائمة "تتحفظ "على نتائج الانتخابات التي أظهرت تقدم قائمة إياد علاوي بالحصول على 91 مقعدا". وقال الدباغ في تصريح لتلفزيون "العراقية" الحكومي "نحن متحفظون على نتائج الانتخابات التي أعلنتها مفوضية الانتخابات "، مشيرا إلى حصول تلاعب في الأصوات في كل من بغداد والموصل. وفي هذا السياق قال: "نحن مصرون على تقديم طعون خلال الأيام المقبلة للمحكمة الاتحادية للمطالبة بإعادة فرز الأصوات وخاصة في مدينتي بغداد والموصل".

جدير بالذكر أن النتائج النهائية التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أظهرت فوز قائمة "العراقية" بزعامة علاوي على ائتلاف "دولة القانون" بزعامة رئيس الوزراء بفارق مقعدين إذ حصلت على 91 مقعدا مقابل 89 لقائمة المالكي و70 مقعدا للائتلاف الوطني العراقي الذي يضم الأحزاب الشيعية، في حين فاز التحالف الكردستاني 43 مقعدا.

(ط أ/ د ب أ/ أ ف ب)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان