عقب أسبوع عنيف ـ مظاهرات ومظاهرات مضادة جديدة في كمنيتس الألمانية | أخبار | DW | 01.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

عقب أسبوع عنيف ـ مظاهرات ومظاهرات مضادة جديدة في كمنيتس الألمانية

يُتوقع أن تشهد مدينة كمنيتس الألمانية اليوم مظاهرتين متضادتين، إحداهما صامتة لليمينين والأخرى مناوئة لهم. ومسؤولون ألمانيا يؤكدون على الحفاظ على قيم الديمقراطية ودولة القانون عقب أسبوع عنيف شهدته هذه المدينة الألمانية.

Polizei Chemnitz Rechtsradikale Einsatz Demonstration Randale (picture alliance/AP Photo/J. Meyer)

الصورة لمظاهرة جرت الأسبوع الماضي في ميدنة كمنيتس

دعت أكثر من 70 جمعية وحزب سياسي ونادٍ وأفراد (اليوم السبت الأول من أيلول/ سبتمبر 2018) إلى مسيرة في مدينة كمنيتس الألمانية تحت شعار "من القلب بدلاً عن التحريض". وتهدف المسيرة، حسب المنظمين، إلى التأكيد بأن المسيرة الصامتة المعادية للأجانب، التي يخطط لها حزب البديل من أجل ألمانيا الشعبوي المناهض للهجرة، ومنظمة بيغيدا المناهضة للمسلمين، لن تمضي دون تحدٍ. وبالإضافة إلى ذلك، دعت مجموعة الجناح اليميني برو كيمنتس، والتي كانت في وسط الاحتجاجات في المدينة هذا الأسبوع، إلى تنظيم احتجاج خاص.

وشهدت مدينة يوم أمس الجمعة، تظاهرة نظمها نحو 800 من "أنصار كيمنتس"، وهي حركة يمينية متطرفة تشغل ثلاثة مقاعد في المجلس البلدي. وفيما احتشد نحو 500 شخص داخل قاعة مكتظة في ملعب كرة القدم في المدينة للاستماع إلى ميخائيل كريتشمر رئيس حكومة ولاية سكسونيا، وسُمعت أصوات من بعيد تقول "اخرج" موجهة لكريتشمر من الخارج، فيما ساد التوتر أجواء اللقاء.

وكانت جريمة قتل رجل ألماني طعناً في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد الماضي، واعتقال رجلين عراقي وسوري للاشتباه في صلتهما بالجريمة، الدافع وراء تنظيم احتجاجات عنيفة في المدينة.

 

في السياق نفسه دعا وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس إلى الدفاع عن الديمقراطية بحزم. وكتب ماس على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم السبت: "قبل 79 عاما بدأت الحرب العالمية الثانية. ألمانيا جلبت معاناة لا يمكن تخيلها لأوروبا... عندما يجوب أفراد الشوارع اليوم وهم يؤدون تحية هتلر مجددا، يظل تاريخنا يذكرنا ويكلفنا بالدفاع بحزم عن الديمقراطية".

من جانبها حذرت وزيرة العدل الألمانية، كاتارينا بارلي، من انتهاك سيادة القانون في ألمانيا على خلفية الأحداث الأخيرة في مدينة كمنيتس. وقالت الوزيرة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم السبت: "يتعين علينا جميعا الدفاع عن مكتسبات دولة القانون على خلفية تاريخنا". وفي إشارة إلى أحداث كمنيتس ناشدت بارلي السلطات في ولاية سكسونيا محاسبة كافة الجناة.

م.م/ ع.ج.م (د ب أ)

 

 

مختارات