عشرات القتلى والجرحى في قصف المعارضة لأحياء بمدينة حلب | أخبار | DW | 25.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

عشرات القتلى والجرحى في قصف المعارضة لأحياء بمدينة حلب

رغم الهدنة يستمر قصف أحياء مدينة حلب من قبل قوات النظام والمعارضة وسقوط عشرات القتلى خلال الأيام الأخيرة. في حين جددت موسكو وواشنطن دعمهما لمحادثات جنيف وأعلن وقد الحكومة أنه قدم تعديلات على اقتراح السلام للمبعوث الدولي.

قتل 19 مدنيا على الأقل وأصيب 120 اخرون بجروح اليوم الاثنين (25 نيسان/ أبريل) جراء قصف للفصائل المعارضة على أحياء تحت سيطرة قوات النظام في مدينة حلب في شمال سوريا، وفق حصيلة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "قتل 19 مدنيا على الأقل بينهم ثلاثة أطفال وأصيب 120 آخرون جراء قذائف أطلقتها الفصائل المقاتلة منذ صباح اليوم (الاثنين) على أحياء تحت سيطرة قوات النظام في مدينة حلب" التي تعد من أبرز المناطق المشمولة باتفاق وقف الأعمال القتالية الذي يتعرض مؤخرا لخروقات متكررة تهدد بانهياره.

وفي إطار المساعي الدولية لحل الأزمة السورية سلميا ودعم محادثات جنيف، قالت وزارة الخارجية الروسية إن وزير الخارجية سيرغي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري بحثا الأزمة السورية في اتصال هاتفي اليوم الاثنين وأبديا تأييدهما الكامل لمحادثات السلام السورية في جنيف. وأكد لافروف على ضرورة انسحاب "المعارضة المعتدلة" من المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" وجبهة النصرة وضرورة قطع خطوط الإمداد للمتطرفين.

من جانبه قال وفد الحكومة السورية إنه اقترح تعديلات على اقتراح السلام الذي قدمه مبعوث الأمم المتحدة الخاص وسيعقد محادثات مع المبعوث الدولي مجددا غدا الثلاثاء. وقال السفير السوري بشار الجعفري للصحفيين بعد اجتماعين مع المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا في جنيف اليوم الاثنين إن الوفد الحكومي قدم تعديلات على الورقة التي قدمها المبعوث الخاص وإن الوفد يعتبر تلك التعديلات جزءا لا يتجزأ من الورقة. ووصف الجعفري المحادثات بأنها كانت ثرية وقال إن الجانبين اتفقا على اللقاء مجددا ظهر الثلاثاء.

م.س/ ع.ج (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة