عشرات القتلى والجرحى في سلسلة انفجارات في العراق | سياسة واقتصاد | DW | 08.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

عشرات القتلى والجرحى في سلسلة انفجارات في العراق

فيما شهدت الرمادي والفلوجة والصقلاوية سلسلة تفجيرات أسفرت عن مقتل وجرح العشرات، أرتفعت حصيلة ضحايا ثلاثة انفجارات عامضة شهدتها البصرة الليلة الماضية إلى 45 قتيلا. وفي مدينة الموصل نجا محافظ نينوى من محاولة اغتيال.

default

سلسلة انفجارات متتالية تهز مناطق متفرقة من العراق (أرشيف)

قتل أكثر من خمسين شخصا بينهم نساء واطفال واصيب حوالى 240 اخرين بجروح في سلسلة هجمات بينها خمس سيارات مفخخة في الساعات الماضية في العراق. فقد أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل سبعة أشخاص وجرح ثمانية آخرين اليوم الأحد (8 آب / أغسطس) جراء انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت دورية للشرطة وسط مدينة الرمادي، الواقعة على بعد مائة كيلومتر غربي بغداد، وذلك في ثالث حادث تفجير تشهده الأنبار اليوم. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه في موكب دورية للشرطة العراقية وسط مدينة الرمادي، مما تسبب في مقتل سبعة وجرح ثمانية آخرين غالبيتهم من عناصر الدورية. وأوضحت المصادر أن الأجهزة الأمنية سارعت إلى إغلاق الطرق المؤدية لمكان الانفجار خوفا من وقوع انفجارات أخرى.

وكانت مدينة الفلوجة ( 60 كم غرب بغداد)، ثاني أكبر مدينة في محافظة الأنبار بعد الرمادي، قد شهدت اليوم الأحد، انفجار سيارتين مفخختين الأولى قرب مسجد التوفيق بمنطقة الجغيفي وسط الفلوجة، أسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين وجرح ثمانية آخرين، فيما انفجرت سيارة ثانية وكان يقودها انتحاري عند الحادية عشر من صباح اليوم بالتوقيت المحلي في ناحية الصقلاوية شمال الفلوجة، أسفرت عن مقتل شخص وجرح ستة آخرين.

وفي منطقة الصقلاوية (70 كلم غرب بغداد), قال الملازم اول ياسر نوري من الشرطة ان "ثمانية اشخاص بينهم ثلاث جنود عراقيين اصيبوا بجروح في بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري". واوضح ان "الانتحاري فجر نفسه مستهدفا نقطة تفتيش للجيش وسط سوق شعبي في وسط

ناحية الصقلاوية".

ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيرات البصرة

Terroranschlag im Irak

أكثر من 40 شخصا يبقون حتفهم في انفجارات متتالية تشهدها البصرة (أرشيف)

وفي مدينة الموصل، ­أعلنت الشرطة العراقية أن محافظ نينوى أثيل النجيفي نجا اليوم الأحد من محاولة اغتيال جراء انفجار عبوة ناسفة أثناء مروره في منطقة الطيران وسط مدينة الموصل ( 400 كم شمال بغداد). وقالت مصادر في شرطة الموصل لوكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ)إن "عبوتين ناسفتين انفجرتا بالتتابع اليوم بالقرب من الجسر الرابع وسط المدينة لدى مرور موكب النجيفي ما تسبب في مقتل مدنيين اثنين تصادف مرورهما بالقرب من مكان الانفجار وجرح تسعة مدنيين آخرين، فيما نجا المحافظ وطاقم حمايته من الانفجار".

وفي تطور آخر ارتفعت حصيلة ضحايا في التفجيرات الثلاث المتتالية التي شهدتها مدينة البصرة (550 كم جنوبي بغداد) الليلة الماضية إلى 45 قتيلا و185 جريحا. وكانت مصادر أمنية عرقية قد قالت إن الانفجارات نجمت عن انفجارات مولد كهربائي، لكن علي المالكي، رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة، أكد في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأحد إن "أعمالا إرهابية رافقت انفجار مولد كهربائي الليلة الماضية في مدينة البصرة أدت إلى وقوع عدد كبير من الخسائر البشرية. وأشار إلى أن حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع. وأضاف المالكي أن القوات الأمنية في حالة استنفار وانتشار واسع في الشوارع وقرب المباني الحكومية.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب / رويترز)

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان