عشرات القتلى في هجوم لتنظيم ″داعش″ في محافظة دير الزور | أخبار | DW | 24.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

عشرات القتلى في هجوم لتنظيم "داعش" في محافظة دير الزور

يتحصن تنظيم "داعش" في جيب في أقصى ريف دير الزور الشرقي قرب الحدود السورية العراقية، واستعاد التنظيم السيطرة على مناطق واسعة في بلدة البحرة هناك في ظل معارك شرسة مع قوات سوريا الديمقراطية قتل فيها العشرات.

Syrien IS Offensive auf Deir el-Zour ARCHIV (picture alliance/ZUMA Press/Handout)

هجوم لداعش في دير الزور، صورة من الأرشيف

قُتل 24 عنصراً من "قوات سوريا الديموقراطية" المعروفة اختصارا باسم "قسد" منذ الجمعة في هجوم تمكن خلاله تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) من اقتحام بلدة البحرة في محافظة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المحسوب على المعارضة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "شنّ تنظيم الدولة الإسلامية هجوماً واسعاً الجمعة على بلدة البحرة المحاذية للجيب الواقع تحت سيطرته، مستفيداً من الأحوال الجوية الضبابية" في المنطقة.

وتمكن التنظيم من اقتحام المدينة حيث تدور منذ الجمعة معارك عنيفة أسفرت حتى الآن عن مقتل 24 عنصراً من "قوات سوريا الديموقراطية"، وفق المرصد، الذي أشار إلى أسر "الجهاديين" لعشرة عناصر من تلك القوات.

وقال مصدر في مجلس دير الزُّور العسكري لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن "مسلحي داعش شنوا هجومين على قوات سوريا الديمقراطية على محور بلدتي البحرة شمال غرب مدينة هجين، وآخر على بلدة الشعفة شرق هجين، وأن الجبهتين تشهدان أعنف المواجهات بين الجانبين واعتمد تنظيم داعش على السيارات والدرجات المفخخة والانغماسيين". وأقر المصدراليوم السبت (24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018) بـ "سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجانبين إلا أن خسائر داعش هي الأكبر".

وسيطرت "قوات سوريا الديموقراطية"، التي تضم فصائل كردية وعربية، على البحرة قبل أشهر عدة في إطار معاركها ضد "داعش" في ريف دير الزور الشرقي، وتضم البلدة مقراً عسكرياً لتلك القوات ولمستشارين من التحالف الدولي، بحسب عبد الرحمن. ومع استمرار الهجوم، أوضح عبد الرحمن أن بدأت طائرات التحالف الدولي بشن غارات عنيفة على الجهاديين في البحرة "لإبعاد خطرهم".

وقتل 27 عنصراً من التنظيم المتطرف منذ الجمعة جراء الاشتباكات والقصف الجوي على مناطق عدة بينها البحرة، بحسب المرصد. كما قتل 17 مدنياً، بينهم خمسة أطفال، منذ الجمعة في قصف للتحالف الدولي على جيب التنظيم الأخير.

وتعليقاً على هجوم التنظيم في البحرة، قال عمر أبو ليلى، المدير التنفيذي لشبكة ديرالزور 24 المعنية بمتابعة أخبار المحافظة، إن "الوضع مخيف بعدما تمكن داعش من تحقيق تقدم كبير خلال ساعات فقط مستغلاً الأجواء الضبابية".

ونشرت وكالة "أعماق"، التابعة لتنظيم "داعش"، اليوم صورًا من الهجوم على بلدتي الشعفة والبحرة ، وصورًا لأسرى من عناصر "قسد" ألقى مقاتلو التنظيم القبض عليهم في أثناء المواجهات. وأوضح المصدر أن أغلب قتلى وأسرى "قسد" هم من مقاتلي محافظة الرقة تم دفعهم إلى جبهة دير الزُّور مطلع الشهر الحالي وأن مجموعات أخرى منهم محاصرة حاليا داخل بلدة البحرة .

ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على مدينة هجين وعدد من البلدات والقرى في ريف دير الزُّور الشمالي الشرقي والتي تعتبر المعقل الأخير له في المنطقة.

ص.ش/ح.ع.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة