عشرات القتلى في هجوم على حافلة تقل شيعة في باكستان | أخبار | DW | 13.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عشرات القتلى في هجوم على حافلة تقل شيعة في باكستان

قتل مسلحون على متن دراجات نارية ما لا يقل عن 41 شخصا في هجوم على حافلة كانت تنقل شيعة في مدينة كراتشي في أحدث أعمال عنف ضد الأقليات الدينية في باكستان. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن العملية الإرهابية.

أعلنت السلطات الباكستانية أن الهجوم على حافلة تنقل شيعة أوقع 41 قتيلا على الأقل والعديد من الجرحى اليوم (الأربعاء 13 مايو/ أيار 2015) في مدينة كراتشي. وأفادت الشرطة ومسؤولون من الشيعة أن 25 رجلا و16 امرأة قتلوا في الهجوم الذي شنه مسلحون في حي سافورا غوت، بعد أن كانت حصيلة سابقة أشارت إلى سقوط 25 قتيلا.

وأضاف المسؤولون أن ستة مسلحين على الأقل فتحوا النار صباح اليوم على الحافلة. وقال نجيب أحمد خان المسؤول الكبير في الشرطة المحلية "كان هناك 60 راكبا على الأقل في الحافلة. وصل المهاجمون على ثلاث دراجات نارية وبدأوا بإطلاق النار على السائق. وعندما توقفت الحافلة فتحوا النار على الركاب دون تمييز".

وأكد قائد شرطة ولاية السند وكبرى مدنها كراتشي "من الواضح أن الهدف من الهجوم هم أبرياء من الشيعة"، موضحا أن المهاجمين كانوا يحملون مسدسات من عيار 9 مليمتر. يذكر أنه في الأعوام الأخيرة، تكثفت الهجمات في باكستان على أفراد الأقلية الشيعية التي تشكل نحو عشرين في المائة من تعداد السكان في هذا البلد ذي الغالبية السنية.

ح.ز/ش.ع (أ.ف.ب / رويترز)

مختارات

إعلان