عشرات الجرحى أثناء بيع تذاكر لقاء الجزائر والمغرب | عالم الرياضة | DW | 23.03.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

عشرات الجرحى أثناء بيع تذاكر لقاء الجزائر والمغرب

قبل أيام قليلة من المباراة المرتقبة بين المنتخب الجزائري ونظيره المغربي، احتشد عشرات الآلاف من المشجعين الجزائرين أمام ملعب المباراة لتأمين الحصول على التذاكر بشكل مبكر، الأمر الذي أدى إلى سقوط العشرات من الجرحى.

default

اهتمام كبير من الجمهور الجزائري للحصول على تذاكر مباراة الجزائر والمغرب في عنابة الأحد المقبل

سقط عشرات الجرحى، بينهم أفراد من الشرطة اليوم الأربعاء، مع انطلاق عملية بيع تذاكر مباراة الجزائر والمغرب ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2012 والتي سقام يوم الأحد المقبل.

وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن أعداد كبيرة من المشجعين، توافدوا صباح اليوم على نقاط بيع التذاكر العشرين في ملعب "19 مايو 1956"، الذي يستضيف المباراة. لكن قرار المسئولين بوقف عملية البيع، ومواصلتها غدا الخميس، أدى إلى حدوث صدامات عنيفة، استخدمت فيها الحجارة وحتى الأسلحة البيضاء.

وأضاف الشهود أن جهاز الحماية المدنية (الدفاع المدني)، نصب خيما داخل الملعب لإسعاف الجرحى، الذين وصل عددهم إلى العشرات من بينهم أفراد من الشرطة.

إقبال كبير على تذاكر المباراة

Algerien Slowenien Fußball WM Fans Flash-Galerie

أكثر من 45 ألف متفرج يتوقع حضورهم لملعب عنابة لتشجيع المنتخب الجزائري

من جهتها أفادت صحيفة الهداف الجزائرية المتخصصة في الرياضة، على موقعها الإلكتروني أن الآلاف من مشجعي المنتخب الجزائري تجمعوا أمام الملعب مطالبين بمواصلة عملية بيع التذاكر، ما تسبب في فوضى عارمة ومشاحنات أدت إلى إصابة العشرات بحروح. كما أشارت الصحيفة إلى أن المنظمين قرروا مواصلة طرح التذاكر للبيع أمام الضغط الجماهيري.

وذكرت الصحيفة أن ما يزيد عن 40 ألف مشجع توافدوا على ملعب 19 ماي، متوقعة أن تنفذ التذاكر الأربعاء 23 مارس الجاري في ضوء العدد الكبير من الجماهير الآملة في حضور هذا الديربي الكروي المغاربي.

يذكر أن 45 ألف تذكرة مخصصة لمباراة الجزائر مع المغرب قد طرحت للبيع من بينها ثلاثة آلاف تذكرة ستخصص لمشجعي المنتخب المغربي.

(هـ د/ د ب أ)

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات

إعلان