عرش نيمار يترنح تحت أقدام نجم فرنسا الصاعد! | عالم الرياضة | DW | 19.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

عرش نيمار يترنح تحت أقدام نجم فرنسا الصاعد!

بينما ترتفع أسهم كيليان مبابي في بورصة اللاعبين بسبب تألقه الكبير برفقة منتخب "الديكة"، يُهدد توهج نجم فرنسا الصاعد مكانة نيمار "الخاصة" في فريق باريس سان جيرمان في سيناريو مُشابه لما كان عليه الوضع مع ميسي في برشلونة.

Frankreich Neymar Verletzung (imago/ZUMA/M.Taamallah)

صورة من الأرشيف.

صيف السنة الماضية، خلع النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا رداء برشلونة، وارتدى بدلا منه قميص فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، في صفقة حطمت كل الأرقام القياسية الممكنة في عالم الساحرة المستديرة (222 مليون يورو).

آنذاك، ظهرت للعلن عدة تقارير صحفية، تؤكد أن السبب الأساسي لرحيل نيمار عن النادي الكتالوني، هو رغبته في الخروج من ظل ميسي والتألق بعيدا عن "البلوغرانا"، لاسيما وأن البرغوث الأرجنتيني يستحوذ منذ سنوات على كل الأضواء.

وفي هذا الصدد، يشير موقع صحيفة "آس" أن نيمار دا سيلفا ربما سيواجه موقفا مُشابها لما كان عليه الوضع في برشلونة، حيث كان يقبع النجم البرازيلي تحت ظل نجم الفريق الأول ليونيل ميسي، وأضاف الموقع الإسباني أن تألق  كيليان مبابي يُهدد بسحب الأضواء من تحت أقدام نيمار في باريس سان جيرمان.

وأوضح موقع "آس"، أن توهج مبابي (19 عاما) مع منتخب فرنسا في مونديال روسيا ومساعدته الواضحة في فوز منتخب "الديكة" بكأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، رفع من أسهم مبابي بشكل كبير في بورصة اللاعبين.

كما تابع نفس المصدر، أن نيمار (26 عاما) لم يفشل فقط في قيادة منتخب البرازيل إلى الفوز بكأس العالم بعد طول غياب، بل تعرض أيضا إلى انتقادات كبيرة بسبب ادعاء الإصابة فوق المستطيل الأخضر في أكثر من مرة. وأضاف موقع الصحيفة الإسبانية أن النجم البرازيلي قد يضطر لحزم حقائبه مجددا ومغادرة فريق العاصمة الفرنسية سان جيرمان.

مختارات