عدد قياسي للاجئين بالعالم وألمانيا الأفضل في إدارتها للأزمة | أخبار | DW | 19.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

عدد قياسي للاجئين بالعالم وألمانيا الأفضل في إدارتها للأزمة

وصل أعداد اللاجئين في عام 2018 لمستوى قياسي هو الأعلى منذ 70 عاما. الدول الفقيرة هي التي تتحمل العبء الأكبر لأزمة اللاجئين، لكن تبقى ألمانيا هي الأفضل من بين الدول الغربية في تعاملها مع أزمة اللاجئين.

رقم قياسي لأعداد اللاجئين والنازحين على مستوى العالم، إذ أعلنت الأمم المتحدة تسجيل  أكثر من 70 مليون لاجئ أو مهاجر في عام 2018. وهو رقم قياسي لكنه أقل من العدد الفعلي للأشخاص الذين نزحوا من ديارهم أو الباحثين عن اللجوء. فالأشخاص الذين فروا من الأزمة الخانقة في فنزويلا لم يتم إحصاؤهم بالكامل.  وفي عام 2017 بلغ عدد الذين أجبروا على النزوح من ديارهم بسبب العنف أو الاضطهاد 68.5 مليون شخص.

"على الدول الأخرى استلهام النموذج الألماني"

من جهته، أعرب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي عن تقديره لجهود ألمانيا في استقبال اللاجئين، مشيرا إلى أن "ألمانيا نموذج مثالي ينبغي على الدول الأخرى استلهامه". وأضاف غراندي "ألمانيا صرفت الكثير من المال من أجل الاندماج وهذا ما يؤكد قدرتها على إدارة أزمة اللجوء". وقال غراندي إن المستشارة أنغيلا ميركل دفعت  ثمنا باهظا سياسيا لانفتاحها على الهجرة " لكن التاريخ سيظهر أن سياستها كانت خطوة إيجابية".

مشاهدة الفيديو 01:47

جدل حول ترحيل السودانيين من أوروبا إلى بلدهم

ووفقا للبيانات التي أصدرتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن أكثر من نصف اللاجئين الذين تم إحصاؤهم، نزحوا من أراضيهم في العام الماضي 2018. وكان نصف من أُرغموا على النزوح في العالم من الأطفال، ويعتبر الرقم الإجمالي المسجل في 2018 الأعلى منذ 70 عاما. ويتضمن الرقم العالمي لأعداد النازحين في العالم 25.9 مليون لاجئ و41.3 مليون آخرين اضطروا لترك ديارهم و3.5 مليون شخص تقدموا بطلبات اللجوء.

وأشار غراندي إلى أن الدول النامية هي التي تتحمل العبء الأكبر في أزمة اللاجئين وليست الدول الغربية. وبلغ عدد اللاجئين الذين استضافتهم الدول الغنية مجتمعة 16 بالمائة فقط من اللاجئين. بينما وجد ثلث اللاجئين ملاذا لهم في أفقر بلدان العالم. وانتقد غراندي عدم التضامن بين الدول مضيفا بالقول "لا يمكن لمجلس الأمن إيجاد مواقف مشتركة حتى عندما يتعلق الأمر بالقضايا الإنسانية".

تركيا تتصدر قائمة الدول المستقبلة للاجئين

وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة، فإن ألمانيا من بين الدول الخمس الأولى التي استقبلت أكبر عدد من اللاجئين. فحتى نهاية العام الماضي، بلغ عدد اللاجئين الذين تمّ الاعتراف بهم 1.1 مليون لاجئ في ألمانيا مقابل 370 ألف طالب لجوء لم يتم البت في ملفاتهم. وتصدرت تركيا قائمة البلدان الأكثر استقبال للاجئين (3.7 مليون لاجئ)، يليها باكستان (1.4 مليون لاجئ) ثم أوغندا (1.2 مليون لاجئ) والسودان (1.1 مليون لاجئ).

مشاهدة الفيديو 12:35

مراسلون حول العالم - تفاقم أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الأردن

والملفت هو ارتفاع عدد طلبات اللجوء المقدمة من قبل الفنزويليين، إذ وصل إلى 350 ألف حالة، أي ما يزيد بثلاثة أضعاف عما كان عليه العام الماضي. وبحسب الأمم المتحدة، فإن خمس طلبات اللجوء المقدمة في العالم كانت من قبل الفنزويليين. ليكون الفنزويليون هم أكثر من تقدم بطلبات لجوء في العالم  يليهم الأفغان والسوريين.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الاميركية تصدرت قائمة الدول التي تم تقديم طلبات اللجوء إليها بعدد يقدر بـ 250 ألف طلب، تليها بيرو ثم ألمانيا.

د.ص  ( د ب أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع