عجلة البوندسليغا تعود للدوران وبايرن يتطلع للقب جديد | عالم الرياضة | DW | 24.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

عجلة البوندسليغا تعود للدوران وبايرن يتطلع للقب جديد

يسعى عدد من أندية الدوري الألماني لكرة القدم "بوندسليغا" في مقدمتها بوروسيا دورتموند وشالكه، لإنهاء سيطرة بايرن ميونخ على البطولة، الضي يتطلع للقب السابع على التوالي وذلك عندما تنطلق النسخة الجديدة للمسابقة اليوم الجمعة.

تعود عجلة الدوري الألماني في كرة القدم "بوندسليغا" للدوران بدءا من اليوم الجمعة (24 آب/ أغسطس 2018) على إيقاع ذكريات الخروج المرير للمنتخب من الدور الأول للمونديال، بينما يبدو بايرن ميونيخ بقيادة مدربه الجديد الكرواتي نيكو كوفاتش، مرشحاً فوق العادة للقب سابع توالياً.

في أواخر حزيران/ يونيو، هز كرة القدم الألمانية الخروج المدوي للمنتخب حامل اللقب، من الدور الأول لكأس العالم 2018، بعد أداء مخيب لم يسلم منه العديد من النجوم الذين باتوا يتحينون الفرصة للعودة وإثبات أنفسهم.

من هؤلاء، لاعبون في صفوف النادي البافاري الذي توج باللقب المحلي في المواسم الستة الأخيرة، مثل توماس مولر وماتس هوميلس وجيروم بواتنغ. وقال مولر بحسب تصريحات للموقع الالكتروني لناديه "الأمر يتعلق بكيف يمكننا أن نقدم أداء أفضل. بعد الإقصاء (من المونديال) بهذه الطريقة، تتعامل مع الفشل بشكل سيء جداً، لأن أحدا لم يكن يتوقع ذلك".

جدول مباريات الدوري الألماني

وبعد تعثر المونديال، يجد اللاعبون الألمان الدوليون أنفسهم تحت مجهر المشجعين، وأيضاً مدرب المانشافت يواكيم لوف الذي يرجح أن يقوم بإجراء تعديلات واسعة على التشكيلة التي خاض بها نهائيات مونديال روسيا، ويتوقع أن يعلن قريباً عن أول تشكيلة لمرحلة ما بعد المونديال، استعداداً لاستضافة المنتخب الفرنسي بطل العالم، وذلك في الجولة الأولى من منافسات دوري الأمم الأوروبي في السادس من أيلول/ سبتمبر المقبل.

وستتجه الأنظار إلى المباراة الافتتاحية للمرحلة الأولى من البوندسليغا مساء الجمعة، مع استضافة بايرن لهوفنهايم على ملعبه "أليانز أرينا". ويخوض بايرن منافسات هذا الموسم بقيادة كوفاتش، المدرب السابق لاينتراخت فرانكفورت، والذي تفوق على النادي البافاري في نهائي كأس ألمانيا في نهاية الموسم الماضي بنتيجة 3-1.

وبدأ كوفاتش رحلته مع بايرن خلفاً للمخضرم يوب هاينكس، بتقديم أداءين مختلفين: فوز عريض على فرانكفورت في مباراة الكأس السوبر الألمانية هذا الشهر (5-صفر)، وفوز صعب (1-صفر) على فريق دروخترسن - آسل من الدرجة الرابعة الأسبوع الماضي، في الدور الأول من منافسات كأس ألمانيا.

ورغم التفوق البافاري، هناك خمسة فرق قادرة على مواجهة بايرن في صراع المنافسة على اللقب الذي توج به الفريق البافاري في المواسم الستة الأخيرة وبفارق يتراوح ما بين 10 إلى 26 نقطة عن أقرب ملاحقيه، وهي:

بوروسيا دورتموند الذي عانى من عدة عثرات في الموسم الماضي الذي شهد حسمه التأهل لدوري أبطال أوروبا في المرحلة الأخيرة للمسابقة، يتطلع الفريق الفائز باللقب عامي 2011 و2012 لانطلاقة جديدة تحت قيادة مدربه الجديد لوسيان فافري.

شالكه: مازال الفريق يحلم بالحصول على اللقب للمرة الأولى في تاريخه، وازدادت تطلعاته للمنافسة على البطولة بعدما حصل على المركز الثاني في الموسم الماضي. وقدم شالكه أداء أثار إعجاب الجميع في الموسم الماضي تحت قيادة دومينيكو تيديسكو، الذي استهل مسيرته في عالم التدريب عبر بوابة الفريق الأزرق، مما دفع إدارة النادي لتمديد التعاقد معه حتى عام 2022 .

باير ليفركوزن: مثلما كان الأمر بالنسبة لشالكه عام 2001، كان ليفركوزن قريباً للغاية من الفوز بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه عام 2000، لكنه خسر اللقب في الأمتار الأخيرة بصورة درامية لمصلحة بايرن ميونخ. أخفق الفريق في الموسم الماضي في التواجد ضمن المراكز الأربعة الأولى بترتيب البوندسليغا، المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا، حيث احتل المركز الخامس تحت قيادة مدربه هايكو هيرليتش.

هوفنهايم: أثار حصول الفريق على المركز الثالث في ترتيب المسابقة الموسم الماضي العديد من علامات الاستفهام، حيث يرجع الفضل في ذلك لمدربه جوليان ناغلسمان، الذي أعلن بالفعل رحيله عن الفريق لتدريب لايبزغ في العام المقبل. وفي ظل مشاركة الفريق بالدوري الألماني وكذلك بدوري الأبطال في الموسم الجديد، كان يتعين على هوفنهايم الحفاظ على نجومه وفي مقدمتهم كريم ديمرباي وأندري كاراماريتش، وهو ما يراه أليكسندر روزن، مدير الكرة في الفريق بأنه "يظهر مدى ارتفاع قيمة النادي".

لايبزغ: عاد مدير الكرة في الفريق رالف رانغنيك إلى مقعد المدير الفني حتى وصول ناغلسمان، حيث جاء خلفا للمدرب رالف هازنهوتل، الذي رحل عن الفريق بعد حصوله على المركز السادس في الموسم الماضي. كان حصول لايبزغ على هذا المركز أقل من طموحات مسئولي النادي، لاسيما بعد نيل الفريق الوصافة في موسم 2016 - 2017، الذي شهد ظهوره الأول في بوندسليغا.

 ع.غ/ ح.ز (آ ف ب، د ب أ)

مختارات

روابط خارجية