عالم المخابرات الألمانية الخفي - كم تحتاج ألمانيا للمخابرات؟ الجزء الأول | وثائقي | DW | 21.08.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

عالم المخابرات الألمانية الخفي - كم تحتاج ألمانيا للمخابرات؟ الجزء الأول

خفيّ ومنعزل منذ ستين عامًا. كان باستطاعة جهاز الاستخبارات الاتحادي بي إن دي أن يستمر بالعمل على هذا النحو إلى الأبد – لكن إدوارد سنودن غيَّر كل شيء؛ فكيف سيكون مستقبل جهاز الاستخبارات الألماني؟

مشاهدة الفيديو 42:33
بث مباشر الآن
42:33 دقيقة

يستعين جهاز الاستخبارات الاتحادي بآلاف الموظفين الذين يعملون بأسماء وهمية وجوازات سفر مزورة بغية التوصّل إلى أسرار دول أجنبية وللحصول على معلومات غير موجودة في الصحف، مثلا: كيف يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية؟ ما هي خطط بوتين؟ ماذا ينتظر ألمانيا في المرحلة التالية؟ على العملاء أن يجلبوا لمكتب المستشارية الاتحادية الإجابات على مثل هذه الأسئلة. وزارة الدفاع أو وزارة الخارجية أو وزارات أخرى تكلف هؤلاء العملاء بالمهام. ويعتبر جواسيس جهاز الاستخبارات الاتحادي بمثابة الحاسة السادسة للحكومة الألمانية.

اقرأ أيضا