عاصفة ″كزينتيا″ تتسبب في مقتل أكثر من خمسين شخصا في أوروبا الغربية | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 01.03.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

عاصفة "كزينتيا" تتسبب في مقتل أكثر من خمسين شخصا في أوروبا الغربية

تسببت عواصف قوية تجتاح غرب أوروبا في مقتل أكثر من خمسين شخصا في فرنسا وألمانيا وإسبانيا. واضطرت شركات النقل الجوي في فرنسا وألمانيا لإلغاء مئات الرحلات كما سجل اضطراب في حركة النقل عبر السكك الحديدية في ألمانيا.

سرعة الرياح بلغت في بعض مناطق أوروبا الغربية 200 كيلومتر في الساعة

سرعة الرياح بلغت في بعض مناطق أوروبا الغربية 200 كيلومتر في الساعة

ارتفعت حصيلة ضحايا العاصفة" كزينتيا" إلى أكثر من خمسين قتيلا في أوروبا الغربية، وأعلن وزير الداخلية الفرنسي بريس هورتفو أن 47 شخصا قتلوا لحد صبيحة اليوم الاثنين. واجتاحت العواصف المدن واقتلعت الأشجار وأسقطت أعمدة الكهرباء مما تسبب في خسائر فادحة في شبكات النقل عبر السكك الحديدية والطرقات وإلغاء مئات الرحلات الجوية في كبريات المطارات الأوروبية مثل باريس وفرانكفورت.

وخلال يومين منذ وصول الإعصار إلى غرب أوروبا قتل ثلاثة أشخاص في إسبانيا وثلاثة في ألمانيا وواحد في البرتغال. وأشارت توقعات مصالح الأرصاد الجوية في عدد من الدول الأوروبية إلى أن الرياح القوية المتجهة شمالا والمصحوبة بأمطار غزيرة وطوفانية أحيانا ستتواصل اليوم مما يهدد بمزيد من الخسائر.

فرنسا تواجه"كارثة وطنية"

Deutschland Wetter Sturm Xynthia Flash-Galerie Frankfurt

العواصف الذي ضربت فرنسا، الأعنف من نوعها منذ عام 1999.

وحسب الحصيلة التي أعلن عنها وزير الداخلية الفرنسي فإن فرنسا تعد الأكثر تضررا من إعصار" كزينتيا" لحد الآن. من جهته وصف فرانسوا فيون الوزير الأول الفرنسي العاصفة بأنها "كارثة وطنية" وأضاف بأنها" عاصفة لا سابق لها صاحبها ارتفاع كبير للمد على ساحل فاندي (غرب البلاد) وشارانتي ماريتيم"،موضحا أن "العديد من القتلى قضوا غرقا بعد الارتفاع المفاجئ والسريع لمستوى المياه".

وأفادت السلطات الفرنسية بأن مئات الآلاف من المساكن في المنطقة الغربية على الساحل الأطلسي قد غمرتها المياه، من جهتها أعلنت شركة "إي دي اف" الفرنسية للطاقة عن أن نصف مليون مسكن تقريبا محرومون من التيار الكهربائي. وكان وزير الداخلية الفرنسي قد أعلن عن تعبئة أكثر من تسعة آلاف رجل إنقاذ وإطفاء في المناطق المنكوبة وخصوصا في غرب البلاد في منطقتي فاندي وشارانتي ماريتيم على الساحل الأطلسي، واعتبرت العواصف الأعنف من نوعها في فرنسا منذ عام 1999.

خسائر مادية كبيرة في ألمانيا

Sturmtief Xynthia ***Achtung, nicht für CMS Flash-Galerien***

رياح قوية فاقت سرعتها 160 كيلومترا في ألمانيا تسببت في شل حركة النقل في عدد من المناطق

وأعلنت شركة الخطوط الفرنسية عن اضطرارها لإلغاء أكثر من مائة رحلة من أصل 700 يوم الأحد في رواسي أكبر مطارات باريس حيث تأخرت الرحلات ساعة على الأقل. وقد أعلن خوسي مانويل باروزو رئيس المفوضية الأوروبية عن استعداد المفوضية لتقديم المساعدات المادية اللازمة للدول الأوروبية الأكثر تضررا من العواصف.

كما سجلت في ألمانيا خسائر مادية كبيرة شملت على الخصوص قطاع النقل حيث أدت الرياح العاتية والتي بلغت سرعتها 166 كيلومترا في الساعة إلى اضطراب في حركة النقل الجوي وعبر شبكة السكك الحديدية. وأكد متحدث في مطار فرانكفورت عن إلغاء 10 في المائة من الرحلات الجوية، كما أعلنت شركة "دويتشه بان" للسكك الحديدية الألمانية عن عودة حركة نقل القطارات إلى الانتظام بعد الاضطراب الذي سجل على الخصوص في ثلاث ولايات غربية هي هيسن ورايلاند بفالس وزارلاند. وسجلت ثلاث حالات وفيات في ألمانيا حيث قتل سائق وأصيبت زوجته بجروح عند سقوط شجرة على سيارتهما في منطقة الغابة السوداء (غرب البلاد)، فيما قتلت امرأة تمارس رياضة الجري عند سقوط شجرة عليها في بيرغهايم في ولاية شمال الراين وستفاليا بحسب الشرطة الألمانية.

ووصلت العاصفة "كزينتيا"التي تشكلت من منخفض جوي فوق المحيط الأطلسي إلى البرتغال يوم السبت الماضي وأدت إلى مقتل طفل قبل أن تبلغ اسبانيا حيث قتل ثلاثة أشخاص. وضربت العاصفة بقوة يومي السبت والأحد على السواحل الأطلسية في غرب فرنسا،وبلغت تدريجيا مساء الأحد بلجيكا ولوكسمبورغ وألمانيا وهولندا وشمال أوروبا.

(م.س/ د.ب.أ/أ.ف.ب/رويترز)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة