ظريف يصف خطاب نتانياهو في ميونيخ بـ″السيرك الهزلي″ | أخبار | DW | 18.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ظريف يصف خطاب نتانياهو في ميونيخ بـ"السيرك الهزلي"

وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر ميونخ الدولي للأمن بأنها "سيرك هزلي"، محمِّلا كل من إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية النزاعات في الشرق الأوسط.

وصف وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف الأحد (18 فبراير/ شباط 2018) كلمة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو بانها "سيرك هزلي" بعد أن هدد طهران برد عنيف في حال شن هجوم انطلاقا من سوريا على إسرائيل.

وقال ظريف خلال مؤتمر ميونيخ للأمن "لقد تسنى لكم مشاهدة سيرك هزلي هذا الصباح لا يستحق حتى الرد عليه"، متهما إسرائيل باعتماد "سياسة العدوان والانتقام الجماعي ضد جيرانها". وكان نتانياهو وجه في وقت سابق الأحد في ميونيخ تحذيرا إلى طهران، مؤكدا "لديّ رسالة للطغاة في طهران "لا تختبروا عزم إسرائيل".

ولوح نتانياهو بقطعة معدنية مستطيلة قال إنها "قطعة من تلك الطائرة دون طيار الإيرانية، أو ما تبقى منها، بعد أن قمنا بإسقاطها". وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن إسقاط طائرة إسرائيلية مقاتلة بعد قصفها موقعا إيرانيا في سوريا حطم "ما يعرف باستعصاء إسرائيل على القهر". وكان ظريف يرد على خطاب نتنياهو.

وأضاف ظريف أمام المؤتمر "إسرائيل تتخذ العدوان سياسة ضد جيرانها"، متهما إسرائيل بارتكاب "أعمال انتقام جماعية والتوغل اليومي في سوريا ولبنان". وتابع معلقا على إسقاط الطائرة الإسرائيلية في العاشر من فبراير/ شباط "الخطاب برمته كان يحاول تفادي القضية... ما حدث في الأيام القليلة الماضية هو انهيار ما يعرف باستعصاء إسرائيل على القهر".

يشار إلى أن إسرائيل شنت في 10 من شباط/ فبراير الماضي سلسلة غارات جوية في سوريا على أهداف سورية وإيرانية ردا على اختراق طائرة إيرانية بدون طيار أطلقت من سوريا مجالها الجوي، بحسب الجيش الإسرائيلي، لكن طهران نفت هذا الأمر.

وأعقب ذلك إسقاط مقاتلة إسرائيلية "إف 16" في الأراضي الإسرائيلية. وهذه المرة الأولى التي تسقط فيها مقاتلة إسرائيلية منذ العام 1982. وهي المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الإسرائيلي بشكل واضح ضرب أهداف إيرانية في سوريا منذ بدء النزاع هناك في عام 2011.

ع.ش/ و.ب (أ ف ب، د ب أ)

مختارات