طيران الإمارات تعلن تجنب التحليق فوق سيناء لدواع أمنية | أخبار | DW | 01.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

طيران الإمارات تعلن تجنب التحليق فوق سيناء لدواع أمنية

أعلنت شركة طيران الإمارات أنها قررت تغيير مسارات رحلاتها وتفادي التحليق فوق شبه جزيرة سيناء المصرية بشكل مؤقت "حرصا منها على سلامة ركابها وأطقمها". يأتي ذلك على خلفية سقوط الطائرة الروسية أمس السبت وهلاك جميع ركابها.

أعلنت شركة طيران الإمارات اليوم الأحد (الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) "تجنب تحليق طائراتها فوق شبه جزيرة سيناء المصرية مؤقتا" بعد يوم من سقوط طائرة روسية. وقال متحدث باسم الشركة في بيان صحفي اليوم، إن "الشركة قررت تجنب التحليق فوق شبه جزيرة سيناء بصورة مؤقتة"، مضيفا "نراقب الوضع عن كثب" فيما يتعلق بالتحليق فوق سيناء. وذكر أن الشركة، التي تتخذ من دبي مقرا لها وتعد من كبريات الشركات بالعالم، اتخذت هذا القرار "من منطلق حرصها على سلامة الركاب وأطقمها من الموظفين، وهذا على رأس أولويات الشركة".

في غضون ذلك، تعيش روسيا اليوم الأحد حالة حداد على أسوأ كارثة جوية بعد تحطم طائرة سياح روس في جزيرة سيناء المصرية، ما أدى الى مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا. وكانت الطائرة تقل مصطافين عائدين إلى مدينة سانت بترسبرغ، ثاني أكبر المدن الروسية، عندما سقطت في سيناء. ويحاول خبراء في موقع التحطم حاليا معرفة سبب الكارثة. ونكست الاعلام فوق مبنى البرلمان والكرملين وغيرها من المباني الرسمية حدادا على الضحايا ومعظمهم من سانت بترسبرغ والمناطق المحيطة بها. وأقامت السلطات مركز أزمات في الفندق القريب من المطار، حيث دعي أقارب الضحايا إلى تقديم عينات دي ان ايه، ووفرت اختصاصيين نفسانيين للتعامل مع أقارب وأصدقاء الضحايا. ولا تٌعرف حتى الآن أسباب سقوط الطائرة.

ش.ع/ ط.أ (د.ب.أ، أ.ف.ب)


مختارات